الشرق الأوسط

أسرى فلسطينيون يعتصمون في ساحات السجون

أسرى فلسطينيون يعتصمون في ساحات السجون


الجمعة – 28 محرم 1444 هـ – 26 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15977]


فلسطينيون يتظاهرون أمام مقر «الصليب الأحمر» في رام الله تضامناً مع الأسرى (أ.ف.ب)

aawsatLogo

رام الله: «الشرق الأوسط»

قال نادي الأسير الفلسطيني إن مئات الأسرى في جميع السّجون، بدأوا يوم الخميس بالخروج من الأقسام، والاعتصام في ساحات السجون، كجزء من خطوات التّمرد والعصيان على قوانين إدارة السّجون. واتهم النادي في بيان إدارة السجون الإسرائيلية بفرض عزل مضاعف على الأسرى في الأقسام في عدة سجون، ومنعهم من الخروج من الغرف، حيث تم وضع أقفال على الغرف في سجون «النقب، نفحة، عوفر، وريمون»، وذلك رداً على الخطوات الاحتجاجية التي أعلن عنها الأسرى.
وكانت الإدارة قد أغلقت في سجن نفحة الإسرائيلي غرف أسرى حركة «الجهاد» ومنعتهم من الخروج لساحة الفورة (الفسحة). وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن الأسرى هددوا إدارة السجن، في حال لم تتراجع عن تصعيدها وتعيد فتح الغرف فإن هذا يعد انفجارا حقيقيا للأوضاع في السجن. وأشارت الهيئة إلى أن هذا الإجراء تم يوم الأربعاء كذلك في سجن النقب الصحراوي.
وجاء التصعيد في ظل حراك بدأه الأسرى الفلسطينيون بالامتناع عن الخروج من الغرف إلى «الفحص الأمني»، وإعادة وجبات طعامهم، بحسب بيان لنادي الأسير الفلسطيني ضمن خطواتهم التصعيدية ضد إجراءات السلطات الإسرائيلية.
وكانت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة في السجون الإسرائيلية، قررت يوم السبت الماضي إطلاق حراك جديد عبر خطوات متصاعدة تنتهي خلال مدة أقصاها أسبوعين بإضراب مفتوح عن الطعام، تشارك فيه جميع الفصائل في سجون الاحتلال احتجاجا على تنصل إدارة مصلحة السجون من اتفاقات سابقة. وتراجعت إدارة السّجون عن جملة «التفاهمات» التي تمت بينها وبين الأسرى في مارس (آذار) الماضي والتي تقضي بوقف إجراءات الإدارة ضد الأسرى بعد تمكّن 6 منهم من الفرار من سجن الجلبوع في سبتمبر (أيلول) 2021، قبل إعادة اعتقالهم لاحقاً.
وأبلغت الادارة المعتقلين في عدد من السّجون أنها ستبدأ بفرض إجراءات التضييق على المؤبدات من خلال عمليات النقل المتكررة من الغرف، والأقسام، والسّجون التي يقبعون فيها.
ودفع هذا الإجراء المعتقلين إلى استئناف خطواتهم، لكونه يستهدف محاولة «استقرار» الأسير. وأعلنت لجنة الطوارئ العليا للأسرى، يوم الخميس البدء في حل الهيئات التنظيمية لكل التنظيمات ابتداء من يوم الأحد القادم، الأمر الذي يفرض على إدارة السّجون مواجهة الأسرى كأفراد.
وكان أسرى حركة «فتح» قد أعلنوا في بيان رسمي أن كل هيئاتهم التنظيمية تعتبر غير قائمة بدءاً من صبيحة يوم الأحد. ودعت لجنة الطوارئ العليا للأسرى الفلسطينيين إلى تحويل يوم الجمعة ليوم للنصرة والنفير لإسناد الأسرى بما في ذلك الخروج إلى نقاط التماس للاشتباك مع الإسرائيليين.



فلسطين


النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى