اخبار متنوعة

أكثر من 183 شهيدا في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر وحملة اعتقالات واسعة

لقد استشهد اليوم فلسطيني صباح الجمعة الماضي برصاص جنود إسرائيليين في مخيم اللاجئين. في الضفة الغربية. وفي ظل هذه الظروف الصعبة، تستمر قوات الاحتلال الصهيوني في انتهاك حقوق الفلسطينيين واستهدافهم، حيث تم اعتقال العديد منهم والقاء القبض عليهم. ومع تصاعد العنف والقتل الصهيوني، فإن عدد الشهداء قد وصل إلى 183 شخصا منذ السابع من أكتوبر الماضي معركة طوفان الأقصى في غزة.

وصدر بيان عن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني يفيد بأن فتى تعرض لإصابة برصاص قوات الاحتلال في مخيم عايدة المجاور. بيت لحم في الضفة الغربية، وتعرض أحد الأشخاص للقتل العمد بعد أن تم منع فرق الإسعاف من إنقاذ حياته.

قُال شهود عيان لوكالة الأناضول بأن فرقة عسكرية إسرائيلية صهيونية قد داهمت مخيم عايدة للاجئين وبدأت في تنفيذ عملية مداهمة للمنازل واعتقال المواطنين.

شهداء في نابلس الضفة الغربية
شهداء في نابلس الضفة الغربية

شهداء في نابلس الضفة الغربية

وأفادت الشهود بحدوث صدامات بين العشرات من المدنيين والجيش الإسرائيلي الصهيوني، حيث استخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

في وقت سابق، استشهد الشاب ليث محمد باكير نصاصرة الذي يبلغ من العمر 21 عامًا نتيجة لإصابته في المعارك في بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية.

ووفقًا لبيانات وزارة الصحة الفلسطينية، زاد عدد الشهداء في الضفة الغربية إلى 183 منذ يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

حدثت صباح اليوم الجمعة حملة اعتقالات واسعة نفذها الجيش الإسرائيلي الصهيوني في معظم المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن قوات الاحتلال احتجزت في الليلة السابقة 90 فلسطينيا خلال حملة استهدفت مخيمات الضفة الغربية.

تشييع الشهداء في جنين الضفة الغربية
تشييع الشهداء في جنين الضفة الغربية

تشييع الشهداء في جنين الضفة الغربية

وفي  جنين شهدت اليوم الجمعة تشييع آلاف الفلسطينيين جثامين 14 شهيداً الذين قتلهم الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص يوم الخميس الماضي.

بدأ موكب جنازة 14 شهيدًا من أمام مستشفى جنين الحكومي في طريقهم إلى منازل عائلاتهم في مخيم جنين وبلدات عانين وبرقين واليامون في الضفة الغربية.

رفع الحاضرون الأعلام الفلسطينية وهتفوا بانتقادات لانتهاكات إسرائيل، في حين قام مسلحون بإطلاق النار في الهواء للتعبير عن غضبهم.

وتشهد أنحاء متفرقة من الضفة الغربية و  القدس كل يوم، قوات الاحتلال الإسرائيلي تنفذ حملات مداهمة واقتحام للقرى والبلدات، حيث تحدث مواجهات واعتقالات للفلسطينيين، بالإضافة إلى إطلاق النار وقنابل الغاز عليهم.

زاد عدد الحملات في نفس الوقت الذي يستمر فيه العدوان الإسرائيلي الصهيوني المدعوم من امريكا وبعض الدول الغربية وحتى العربية للاسف على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي تسبب حتى الآن في استشهاد أكثر من 11 ألف شخص، ويشمل غالبيتهم من الأطفال والنساء في غزة و فلسطين المحلتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا الموقع اخبار 360 يستخدم الكوكيز. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.  تعلم أكثر