منوعات

ألغى هدفا واحتسب ضربة جزاء مشكوكا فيها.. هل ظلم الحكم رونالدو أم جامله على حساب غانا؟ | كرة قدم

حفلت الجولة الأولى لمباريات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر بالحالات التحكيمية المثيرة للجدل وآخرها في مباراة البرتغال وغانا التي شهدت إلغاء هدف للبرتغال واحتساب ضربة جزاء لكريستيانو رونالدو شكك البعض في صحتها.

الحالة الأولى في الدقيقة 30 من الشوط الأول كان إلغاء إسماعيل الفتح الحكم الأميركي الذي أدار المباراة هدفا سجله رونالدو.

وأوضحت اللقطات التلفزيونية أن قرار الحكم كان صحيحا 100%، لأن رونالدو قبل إحراز الهدف بثوان دفع أحد لاعبي غانا داخل منطقة الجزاء ليسقطه أرضا وانطلق بعدها ليسجل مباشرة.

ضربة جزاء رونالدو “المشكوك فيها”

الحالة الثانية التي تستحق التوقف كان بطلها رونالدو أيضا، ولكن هذه المرة كانت ضربة جزاء احتسبت لصالحه في الدقيقة 62 وهي حالة جدلية صعبة كان الحكم قريبا منها وشاهدها بالطبع الفيديو المساعد “فار” خلال نحو دقيقة كان الحكم خلالها يجري ترتيبات تنفيذ الركلة.

ويتضح مما حدث في الملعب أن الحكم كان مقتنعا بقراره بدليل أنه لم يخرج لمشاهدتها على شاشة عرض حالات الفار، كما أن هناك احتمالين لحكم الفيديو، الأول أنه أيد قرار الحكم وهذا ما أميل إليه، والثاني أنه لم يجد دليلا واضحا في لقطات الإعادة على عدم وجود مخالفة، ولهذا لم يطلب منه مشاهدتها على الشاشة.

مدافع غانا (يمين) لحظة الالتحام الذي سقط على إثره رونالدو على الأرض وتكشف الصورة أنه التحام عادي (الأناضول)

أما أنا فأرى أن الحكم كان قريبا وفي زاوية رؤية جيدة واتخذ قراره بكل صرامة وحسم، وأن رونالدو نجح في لعب الكرة وهو معيار أساسي في احتساب المخالفة، لكن المدافع أيضا لعب الكرة ورونالدو هو من أبطا سرعته حتى يحدث الالتحام بالشكل الذي وقع فيعتقد الحكم أن هناك دفعا من أعلى أو عرقلة من القدم.

وكل هذه الاعتبارات تجعلني مقتنعا بعدم وجود مخالفة من مدافع غانا وأنه التحام طبيعي خدع به رونالدو الحكم بل وحكام الفار بدهاء شديد، أي أن ضربة الجزاء غير صحيحة.

وأكد جمال الغندور الحكم الدولي السابق والخبير التحكيمي في أستوديو قناة “بي إن سبورتس” أن ضربة الجزاء غير صحيحة أيضا، وساق العديد من النقاط القانونية الوجيهة.

وخير دليل على أن هذه الحالة ليس فيها مخالفة أنها تقع كثيرا في أجزاء من الملعب خارج منطقة الجزاء، ويشير الحكم باستئناف اللعب، حتى رونالدو نفسه حاول خداع الحكم قبلها في الشوط الأول عندما تصدى الحارس الغاني لانفراد معه، فاندفع رونالدو ليصطدم به على أمل احتساب ضربة جزاء لكن خاب أمله.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى