الشرق الأوسط

إجلاء جوي للسعوديين المصابين في تركيا لاستكمال علاجهم في المملكة

أجلت السفارة السعودية في العاصمة التركية أنقرة المواطنين السعوديين المصابين في الحادث المروري في مدينة «ريزا»، بطائرتي إخلاء طبي، لاستكمال علاجهم في المملكة.

يأتي ذلك بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، وبمتابعة مستمرة من وزير الخارجية السعودي، فيما ثمنت السفارة اهتمام القيادة السعودية برعاية أبنائهم المواطنين في كل مكان.

وكان 4 أشخاص أصيبوا في العشرين من الشهر الحالي، جراء حادث انقلاب حافلة سياحية تقل 23 سعودياً في قرية أسمالي التابعة لبلدية جوناي صو التابعة لولاية ريزا بمنطقة البحر الأسود شمال تركيا.

وقال يرماك رمضان يانيك، وهو مسؤول حكومي في قرية أسمالي ومنصبه «مختار»، إن الحادث الذي وقع مساء السبت نتيجة استخدام قائد الحافلة للفرامل بشكل مفرط في أحد المتحدرات، مما أدى إلى اصطدامها بجدار إسمنتي على يمين الطريق وانقلابها. وكانت السفارة السعودية أصدرت الأحد الماضي، بياناً، قالت إنها والقنصلية العامة في إسطنبول تتابعان الحالة الصحية لعدد من السياح السعوديين المصابين، وأشارت في بيان على موقعها الإلكتروني إلى أنه تم إسعاف المصابين، وحالتهم ما بين متوسطة وطفيفة، ومن بينهم 4 أطفال، كما جرى نقل 4 أشخاص آخرين إلى المستشفى.

وأشارت السفارة إلى أنها قامت في حينه بالوقوف على الحادث المؤسف لتقديم كافة أشكال المساعدة والاطمئنان على حالتهم الصحية، وإنهاء كافة احتياجاتهم اللازمة.

وأوضحت السفارة أن عدد المواطنين المصابين في الحادث 18 مواطناً، منهم 6 يرقدون في المستشفى، حيث تتابع السفارة بعناية مع الجهات المختصة حالتهم الصحية على مدار الساعة، فيما خرج بقية المصابين من المستشفى، بعد تعرضهم لإصابات مختلفة جراء الحادث.



تركيا


السعودية


الملك سلمان


محمد بن سلمان ولي العهد السعودي




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى