منوعات

إسهال كورونا عرض شائع لدى من تلقوا التطعيم.. كيف تتعامل معه؟ | صحة

مدة الفيديو 01 minutes 41 seconds

تشير معطيات جديدة إلى أن الإسهال أصبح من الأعراض الشائعة لمرض “كوفيد-19” لدى البريطانيين الذين تلقوا اللقاح، وحوالي واحد من كل 5 بريطانيين ممن تلقوا اللقاح يعانون من الإسهال كأحد الأعراض عند الإصابة مرة أخرى بكورونا وفقا لتقرير في الإندبندنت.

في حين أنه من المعروف على نطاق واسع أن الأعراض الشائعة لـ”كوفيد-19″ تشمل التعب والتهاب الحلق والصداع، إلا أن الإسهال يبدو أنه قد يكون أصبح أكثر شيوعا.

الإسهال

وفقا للبيانات التي تم جمعها بواسطة تطبيق “زوي هيلث ستودي” (ZOE Health Study)، فإن هناك ارتفاعا في عدد الأشخاص الذين أبلغوا عنه في يناير/كانون الثاني 2022، وإن بعضا من هذا كان مرتبطا بمتغير أوميكرون.

ومع ذلك، أشار فريق دراسة “زوي” إلى أنه يبدو أن هناك “موجة من أمراض المعدة الأخرى غير كوفيد-19 تنتشر أيضا”.

كيف يكون شكل إسهال كورونا؟

وقال الباحثون إن الإسهال يمكن أن يكون من الأعراض المبكرة للفيروس، إذ يبدأ في اليوم الأول من الإصابة ويزداد سوءا على مدار الأسبوع.

وقال فريق زوي “عادة ما تستمر لمدة يومين إلى 3 أيام في المتوسط​​، ولكن يمكن أن تستمر حتى 7 أيام في البالغين”.

ووجدت البيانات أن هذه الأعراض أصبحت أقل انتشارا مع كل متغير، إذ أبلغ ما يقارب ثلث البالغين الذين تزيد أعمارهم على 35 عاما عن إصابتهم بالإسهال أثناء موجة ألفا، فيما قال واحد فقط من كل 5 إنهم عانوا من ذلك خلال موجات أوميكرون ودلتا.

لكن الأشخاص الذين عانوا من ذلك خلال الموجتين الأخيرتين تلقوا اللقاح إما مرتين أو تلقوا أيضا جرعة معززة.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن الإسهال شائع عند البالغين، وأهم شيء يجب القيام به هو الحفاظ على رطوبة الجسم.

تساؤلات عديدة حول الإسهال لدى مرضى كورونا حملناها للدكتور أحمد العجاج اختصاصي الأمراض الباطنية وطب السفر بالمستشفى الأهلي في قطر، والذي أجاب عنها في تصريحات خاصة للجزيرة نت.

كيف يحدث الإسهال لدى مريض كورونا؟

يحدث الإسهال عند مريض “كوفيد-19” بسبب استهداف الفيروس مستقبلات “إيه سي إي 2″ (ACE2)  و”سيرين بروتيز” (SERINE PROTEASE) في الجهاز الهضمي، مما يسبب التهابا وحدوث أعراض هضمية، منها نقص الشهية والغثيان والقيء والإسهالات التي تكون عادة إسهالات مائية.

هل الإسهال يعني أن فيروس كورونا أصبح أقوى أم أضعف، أم أنه لا توجد علاقة؟

لاحظ باحثون أن حدوث الإسهال عند مرضى “كوفيد-19” يخف مع ظهور أي كوفيد طافر جديد، فمثلا في موجة ألفا كان ثلث المرضى فوق سن الـ35 لديهم إسهال، فيما انخفضت النسبة إلى الخمس مع موجتي “أوميكرون” و”دلتا”.

هل التطعيم يجعل مسار فيروس كورونا أوميكرون أخف، وبالتالي تكون أعراضه هضمية أكثر من تنفسية؟

موجتا أوميكرون ودلتا اللتان ظهرتا بعد التطعيمات تترافقان مع أعراض أقل شدة وانخفاض في نسبة حدوث الأعراض الهضمية، خاصة الإسهال، وهذا يعود في الأغلب لتأثير التطعيمات.

ماذا يفعل مصاب كورونا الذي يعاني من الإسهال؟

  • البقاء في المنزل والعزل عن الآخرين.
  • استخدام أملاح الإماهة لتعويض الأملاح المفقودة.
  • شرب السوائل كالماء والعصائر.
  • تجنب الأطعمة الثقيلة على الجهاز الهضمي والمهيجة، مثل الوجبات الغنية بالدهون والتوابل الحادة.
  • النوم الكافي لتقوية الجهاز المناعي.
  • مراجعة الطبيب عند اشتداد الأعراض.

 


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى