الشرق الأوسط

إعادة افتتاح المنطقة «الخضراء» ورفع 9 نقاط أمنية في بغداد

تعاني العاصمة بغداد أزمة زحام خانقة منذ أعوام، تتسبب في معظم الأحيان في صعوبة وصول المواطنين إلى أعمالهم بيسر وسهولة، ويتطلب الوصول إلى أقرب مكان للعمل في بعض الأوقات إلى ما لا يقل عن ساعتين من الزمن. وغالباً ما تتلخص أزمة المرور في عوامل الزيادة المفرطة في أعداد السيارات المستوردة بعد 2003، وفشل خطط توسعة الشوارع، إلى جانب وجود نقاط التفتيش المنتشرة في العاصمة وقطع الطرق لدواعٍ أمنية.

وفي مسعى لتقليل حدة الأزمة، قررت حكومة بغداد إعادة فتح طرق وأنفاق في المنطقة «الخضراء» وسط العاصمة، اعتباراً من الساعة الخامسة من (صباح أمس الأحد) وحتى الساعة السابعة مساءً.

وتقع في المنطقة الدولية «الخضراء» معظم المباني الحكومية، مثل مجلسي الوزراء والنواب، وتمت إحاطتها من قبل الأميركان بسياج عازل بعد إطاحة حكومة الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003، لحمايتها من الهجمات التي تشنها الجماعات المسلحة.

وسبق أن قام رئيس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي بفتح بعض شوارعها أمام المواطنين العاديين قبل أن يتراجع عن ذلك بعد الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في أكتوبر (تشرين الأول) 2019، ثم كرر عملية الفتح رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي، وعاد لإغلاقها خشية دخول جماعات المحتجين مرة أخرى، ويتوقع أن يعمد رئيس الوزراء الحالي محمد السوداني إلى الإجراء نفسه حال تفجر موجة احتجاجات جديدة.

وبشأن عملية الافتتاح الجديدة، قال عضو المتابعة في مكتب رئيس الوزراء اللواء جاسم الزبيدي لقناة «العراقية» الرسمية: «إنه تم توجيه الجهد الهندسي لفتح عدة طرق في المنطقة الخضراء و4 أنفاق عنكبوتية استناداً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني وتطبيقاً لما ورد بالبرنامج الحكومي». وأضاف أن «العمل بالخطة سيبدأ اعتباراً من الساعة 5 صباح يوم الأحد، وسيسمح للسيارات الصغيرة (الصالون) فقط بالمرور حتى الساعة 7 مساءً يومياً، ولن يسمح بسيارات الحمل».

وأوضح أن «الطرق مفتوحة ذهاباً وإياباً، ولن تكون بحاجة للباجات (تصريح بالدخول للمسؤولين والموظفين وسكان المنطقة)، وسيتم كذلك فتح 4 أنفاق عنكبوتية داخل المنطقة الخضراء».

وفي إطار المسعى نفسه المتعلق بأزمة الزحامات المرورية، أعلنت قيادة عمليات بغداد رفع 9 نقاط أمنية من جانبي الكرخ والرصافة ببغداد.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم في تصريحات له إن القيادة قامت بـ«رفع 7 سيطرات خلال الـساعات الـ48 الأخيرة من جانب الرصافة وسيطرتين من جانب الكرخ، لتقليل الازدحامات والتخفيف عن كاهل المواطنين».

وأضاف أنه «في قاطع الرصافة بالتحديد، تم رفع سيطرة الجادرية وسيطرة جسر الطابقين من جهة الدورة، وسيطرة شارع أبي نواس وكذلك سيطرة مدخل شقق زيونة وأيضاً سيطرة الفراشة في بغداد الجديدة وسيطرة الأقواس قرب المدائن وسيطرة جسر ديالى».





تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى