اقتصاد

“إيني” الإيطالية تحضر لفتح حسابات بالروبل تحت الضغط الروسي

فيما يحاول الاتحاد الأوروبي إبقاء جبهته موحدة في وجه قرار روسيا قطع إمدادات الغاز عن بلغاريا وبولندا، بدأت شركة إيني الإيطالية تحضيرات لفتح حسابات بالروبل لدى Gazprombank الروسية كإجراء احترازي لاحتمال اضطرارها للامتثال لطلب روسيا الدفع بالروبل مقابل مشتريات النفط والغاز، وفق ما ذكرت مصادر لوكالة بلومبرغ.

أما ألمانيا التي تعد أكبر مشترٍ للغاز الروسي، فقد قال وزير اقتصادها Robert Habeck إن خطر قطع الإمدادات يجب التعامل معه بجدية.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية Ursula von der Leyen قد حذرت الشركات الأوروبية أمس من الرضوخ لمطالب روسيا، مؤكدة أن الدفع بالروبل خرق للعقوبات.

وأعلنت دين لاين، أن بولندا وبلغاريا ستحصلان حاليا على الغاز من جيرانهما الأوروبيين بعد أن قطع عملاق الطاقة الروسي “غازبروم” إمداداته عن البلدين.

وأكدت في كلمة مقتضبة للصحافيين، الأربعاء: “سنعمل على أن يكون لقرار (غازبروم) أقل تأثير ممكن على المستهلكين الأوروبيين”، وفقاً لما ذكرته “فرانس برس”.

كما اعتبرت أن “الإجراء الذي اتخذته روسيا سيؤثر على روسيا نفسها، حيث إن الكرملين يضر بالاقتصاد الروسي لأنهم يحرمون أنفسهم من مردود كبير”. وأشارت إلى أن هذا “التوقف الأحادي الجانب” للتسليم “غير مبرر وغير مقبول”.

إلى ذلك أضافت: “هذا يظهر مرة أخرى عدم موثوقية روسيا كمورد للغاز”. وتابعت: “اليوم فشل الكرملين مرة أخرى في محاولته بث الانقسام بين الدول الأعضاء”، مشيرة إلى أن عصر الوقود الأحفوري الروسي في أوروبا يقترب من نهايته.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى