اخبار التكنولوجيا

رصد أحدث اخبار التكنولوجيا اليوم السابع: رؤية شاملة للابتكار والتقنية لعام 2024

تعتبر التكنولوجيا من أهم المجالات التي تتطور بسرعة هائلة في العصر الحديث، وتعد اخبار التكنولوجيا اليوم السابع من بين الوسائل الإعلامية التي توفر تغطية شاملة لآخر أخبار هذا القطاع المهم. في هذه المقالة، سنقوم برصد أحدث أخبار التكنولوجيا التي نشرها اليوم السابع، ملقين الضوء على التطورات الرئيسية والابتكارات الجديدة التي تشكل الساحة التكنولوجية اليوم.

الذكاء الاصطناعي التوليدي يثير المخاوف قبيل الانتخابات الكبرى في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتايوان

في احدث اخبار التكنولوجيا اليوم السابع سلطت الضوء على اقتراب الانتخابات الكبرى في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتايوان، حيث تتسارع عجلة الذكاء الاصطناعي التوليدي، وتظهر مخاوف بشأن تأثيرها السلبي على العملية الديمقراطية. يتزايد القلق بشكل خاص حيال انتشار المعلومات المضللة وظهور الهلوسة الرقمية، حيث كشفت دراسة لمنظمتي Algorithm Watch وAI Forensics أن برنامج الدردشة الآلي التابع لشركة مايكروسوفت (Bing AI) أعطى إجابات غير صحيحة بنسبة تصل إلى ثلث الأسئلة حول الانتخابات في ألمانيا وسويسرا.

الدراسة تسلط الضوء على قلق متزايد من إمكانية استخدام الذكاء الاصطناعي لنشر معلومات مضللة بشكل متعمد، حيث يمكن للنماذج إنتاج بيانات كاذبة تبدو وكأنها حقيقية. وتشمل الأخطاء في البرنامج “مواعيد انتخابية خاطئة، ومعلومات مضللة عن المرشحين، وحتى خلافات مفتعلة”. يطالب خبراء بضرورة التحقق من موثوقية المعلومات الصادرة عن الذكاء الاصطناعي وتوعية الجمهور حول تلك المخاطر.

كما ان اخبار التكنولوجيا اليوم السابع ذكرت أن ردًا على تقرير منظمتي Algorithm Watch وAI Forensics، أعلنت مايكروسوفت التزامها بتحسين برنامج الدردشة الآلي التابع لها والعمل على تصحيح الأخطاء المكتشفة. وفي الوقت نفسه، أشارت الشركة إلى أنها تستعد لانتخابات عام 2024 وتعتزم تحسين أدواتها لضمان دقة الإجابات وموثوقيتها.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

ومع ذلك، تظهر عينات جديدة من الدراسة نتائج مماثلة بعد مرور شهر على التزام مايكروسوفت، مما يثير تساؤلات حول فعالية التحسينات المقترحة. يعزو محللون هذا الأمر إلى ضرورة التحقق المستمر ومتابعة جودة مخرجات الذكاء الاصطناعي لتجنب الهلوسة الرقمية والتأكد من دقة المعلومات التي يتم تقديمها للجمهور.

أما الخبر الثاني الذي تم نشره مؤخرا في اخبار التكنولوجيا اليوم السابع فهو:

اكتشاف سيانيد الهيدروجين في إنسيلادوس يعزز فرص الحياة

كشفت مهمة كاسيني التابعة لناسا عن اكتشاف مهم عن إنسيلادوس، قمر زحل الجليدي، حيث رصدت المركبة الفضائية عنصرًا رئيسيًا ضروريًا للحياة. وفقًا للبيانات التي جمعتها كاسيني، تظهر ملاحظات عن المصدر القوي للطاقة في أعماق القشرة الجليدية لهذا القمر، مما يشير إلى إمكانية وجود أشكال حياة. يطلق إنسيلادوس أعمدة من الجليد والماء من شقوق قشرته الجليدية، وقد اكتشفت كاسيني في هذه النفاثات جزيئات عضوية تحمل الكيمياء المناسبة للحياة. الاكتشاف يلقي الضوء على إمكانية وجود حياة في عمق هذا القمر.

كما أن المجلة المخصصة باخبار التكنولوجيا اليوم السابع ذكرت ان النتائج تشير إلى تحقيق حديث إلى اكتشاف سيانيد الهيدروجين في إنسيلادوس، قمر زحل، كعنصر أساسي يمكن أن يكون حاسمًا لتكوين الحياة. يصف الفريق البحثي سيانيد الهيدروجين بأنه “سكين الجيش السويسري” للأحماض الأمينية، وهي وحدات أساسية لبناء الحياة. الاكتشاف يعزز فرص وجود كائنات حية في إنسيلادوس، ويشير إلى وجود مصدر جديد وتنوع في الطاقة الكيميائية تفوق عملية تكوين الميثان. هذا الاكتشاف يفتح الأفق لفهم تكوين الحياة وتطورها في هذا القمر البعيد.

المغنية كوريو وشركة جرايمز تطلقان ألعابًا تفاعلية جديدة للأطفال مستندة إلى الذكاء الاصطناعي

قامت المغنية الكندية وكاتبة الأغاني جرايمز بالتعاون مع شركة ألعاب تسمى كوريو لإطلاق سلسلة ألعاب جديدة مستندة إلى الذكاء الاصطناعي، والتي تشمل لعبة “Grok”، وهي تحمل نفس اسم برنامج الدردشة الآلي الخاص بإيلون ماسك. تأتي “جروك” في شكل صاروخ صديق للأطفال، مع ميكروفون ومكبر صوت، وتتيح للأطفال إجراء محادثات والمشاركة في اللعب الخيالي. يتم تسجيل جميع المحادثات وإرسالها إلى تطبيق على هواتف الوالدين للرصد.

تم إطلاق ألعاب Grok بتأثير من برنامج الدردشة الخاص بإيلون ماسك، والذي يحمل نفس الاسم. وعلى الرغم من انفصال إيلون وجرايمز في العام الماضي، إلا أن الارتباط بين Grok وبرنامج الدردشة قد أثار تساؤلات حول العلاقة السابقة بين الاثنين.

هل Grok مجرد صدفة؟ العلاقة بين ألعاب جرايمز وبرنامج الدردشة لإيلون ماسك تثير التساؤلات

أما فيما يخص كوكل فاخبار التكنولوجيا اليوم السابع نشرت خبرا عن أن جوجل ومايكروسوفت يواجهان تحذيرًا حول ثغرات أمان قد تؤدي إلى سرقة بيانات المستخدمين في Chrome وEdge.

رصد أحدث اخبار التكنولوجيا اليوم السابع: رؤية شاملة للابتكار والتقنية لعام 2024

وفي تفاصيل الخبر تم ذكر أن شركتا جوجل ومايكروسوفت تواجهان أزمة أمان جديدة بسبب ثغرات في متصفحاتهما Google Chrome وMicrosoft Edge، تهدد بسرقة بيانات المستخدمين. أصدرت فرقة استجابة الطوارئ للحواسيب الهندية (CERT-In) تنبيهًا حول هذه الثغرات الأمنية التي قد تتيح للمهاجمين الوصول إلى معلومات حساسة للمستخدمين.

CERT-In وجدت نقاط ضعف حرجة في Google Chrome وMicrosoft Edge يمكن أن تسمح للمهاجمين بالوصول إلى بيانات المستخدمين. الثغرات قد تسمح بسرقة المعلومات الحساسة وتنفيذ تعليمات برمجية عشوائية على الأنظمة المستهدفة. وفي بيان الخبر في قسم اخبار التكنولوجيا اليوم السابع نصحت بتحديث البرمجيات فورًا لتفادي هذه المشكلة.

حيث أن الثغرات تأتي نتيجة “استخدام بعد الاستخدام مجانًا في Media Stream وSide Panel Search وMedia Capture”. المهاجمون يستهدفون مستخدمي Google Chrome وMicrosoft Edge بإرسال طلب معد خصيصًا يستغل هذه الثغرات للوصول إلى البيانات الحساسة.

لذلك CERT-In تُحذر المستخدمين من استخدام إصدارات قديمة من Google Chrome على Linux وMac، وكذلك إصدارات قديمة على نظام التشغيل Windows. يُشدد على أهمية تحديث البرمجيات لضمان الحماية ضد هذه الثغرات. التحذير يسلط الضوء على أهمية تحديث البرمجيات لضمان أمان المتصفحات وحماية بيانات المستخدمين من الهجمات الإلكترونية.

YouTube تقلل من فواصل الإعلانات للمشاهدين على التلفزيون

رصد أحدث اخبار التكنولوجيا اليوم السابع: رؤية شاملة للابتكار والتقنية لعام 2024

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

وفي خبر اخر حول يوتيوب قامت بنشرة اخبار التكنولوجيا اليوم السابع أن YouTube تقوم بتجربة جديدة تهدف إلى تحسين تجربة المشاهدين على التلفزيون، حيث ستقلل من عدد فواصل الإعلانات وتُعرض إعلانات طويلة بدلاً من فواصل قصيرة. يأتي هذا التغيير استنادًا إلى استبيانات واختبارات قامت بها الشركة.

المميزات الرئيسية:
  • تقليل فواصل الإعلانات: المستخدمون سيرون عددًا أقل من فواصل الإعلانات، ولكن قد تكون تلك الإعلانات أطول.
  • تحسين فعالية الإعلانات: الهدف هو تحسين فعالية الإعلانات وجعل تجربة المشاهدة أكثر سلاسة وإمتاعًا.
  • عرض الإعلانات في Shorts: تقدم YouTube الإعلانات أيضًا في مقاطع “Shorts” على التلفزيون، مما يتيح للمشاهدين مشاهدتها بين فيديوهات Shorts بنفس الطريقة التي يشاهدون بها على الهواتف المحمولة.
  • عرض الوقت المتبقي: يمكن للمشاهدين رؤية الوقت المتبقي حتى نهاية الاستراحة أو الإعلان، مما يتيح لهم تحديد متى يمكنهم العودة إلى المحتوى.

إلا ان التأثير المتوقع فهو أن يتمتع المشاهدون بتجربة إعلانية أكثر تركيزًا وتفاعلًا مع المحتوى على التلفزيون. من المتوقع أن يزيد متوسط مدة جلسات المشاهدة، وفقًا لنتائج اختبارات سابقة. حيث تأتي هذه التغييرات في إطار جهود YouTube لتحسين تجربة المشاهدين وجعل الإعلانات أقل إزعاجًا وأكثر جاذبية.

ذكرت اخبار التكنولوجيا اليوم السابع أنه يُتوقع أن يُحسِّن هذا التغيير تجربة مشاهدة المستخدمين على التلفزيون ويجعل الإعلانات أكثر فعالية وتواصلًا مع الجمهور.

رصد أحدث اخبار التكنولوجيا اليوم السابع: رؤية شاملة للابتكار والتقنية لعام 2024

أما فيما يخص التيك توك سلطت اخبار التكنولوجيا اليوم السابع الضوء على اخر اخبار تطبيق تيك توك حيث أظهر تقرير حديث أن شركة ByteDance، الشركة الأم لتطبيق TikTok، قد قررت التخلي عن تطوير سماعتها الرأسية Pico VR القادمة. يشير ذلك إلى استجابة لتراجع المبيعات للنموذج الحالي Pico 4، وفقًا لمصادر مطلعة. في نوفمبر من هذا العام، أشار تشو هونغ وي، الرئيس التنفيذي لشركة بيكو، إلى أن صناعة الواقع الافتراضي لا تزال في مراحلها الأولى، واعترف بأن النمو الفعلي لم يكن مطابقًا لتوقعات الشركة المتفائلة. في إطار استراتيجية هيكلية، قررت الشركة تسريح موظفين من فرق المبيعات ومقاطع الفيديو وتشغيل النظام الأساسي، مع خطط لإلغاء “مئات” من الوظائف. وفيما يتعلق بإعادة الترتيب، يركز فريق الأجهزة في Pico على تطوير تقنيات جديدة، بينما يتوقع تقليص حجم فريق البرمجيات أو دمجه مع فريق تطوير المنتجات الأوسع في ByteDance. في حين نفت ByteDance شائعات إغلاق Pico، وأكدت استمرار الاستثمار في مشروعات الواقع الممتد على المدى الطويل. ورغم توسع Pico داخل الصين وعلى مستوى العالم، يبدو أن ByteDance قامت مؤخرًا بتقليص جهود تطوير Pico كعلامة تجارية بسبب التوقعات غير المشجعة، والتحليق عالياً من الشركة عن إصدار الجيل التالي من سماعات الرأس VR.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا الموقع اخبار 360 يستخدم الكوكيز. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.  تعلم أكثر