اقتصاد

ارتفاع مفاجئ للدولار الشهر الماضي مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى


214467

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– وصل الارتفاع المفاجئ للدولار الأمريكي في الشهر الماضي إلى أقوى مستوى له مقابل العملات الرئيسية الأخرى فيما يقرب من عقدين من الزمن. ولقد تراجع منذ ذلك الحين، لكنه ظل مرتفعا بنسبة تزيد عن 6٪ حتى الآن.

تم تعزيز ارتفاع الدولار من خلال ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، مما يعزز اهتمام المستثمرين الأجانب المتحمسين للحصول على صافي عوائد أعلى. وبينما تتزايد مخاطر الركود في الولايات المتحدة، تبدو الظروف الاقتصادية أكثر صلابة بكثير مما هي عليه في أوروبا، والتي تتعرض بشكل أكبر لأثار الحرب في أوكرانيا، وفي الصين أيضا، التي بدأت للتو في رفع القيود الصارمة المتعلقة بفيروس كورونا في المدن الكبرى.

تعتبر قوة الدولار علامة على الثقة في الاقتصاد الأمريكي. ولكن له أيضًا عواقب على الشركات الأمريكية ذات البصمة العالمية، مما يجعل من الصعب على العملاء في البلدان الأخرى شراء منتجاتهم ويقلل من قيمة المبيعات والأرباح الدولية.

فعلى سبيل المثال، تتوقع شركة مايكروسوفت” Microsoft” الآن إيرادات تتراوح بين 51.9 مليار دولار و52.7 مليار دولار بين أبريل ويونيو، أي أقل بنحو 460 مليون دولار من تقديراتها السابقة. وأشارت إلى “حركة غير مواتية لسعر الصرف الأجنبي” خلال شهر مايو. ما كانت مايكروسوفت تشير إليه هو الارتفاع المفاجئ للدولار الأمريكي.

 


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى