الشرق الأوسط

استنفار أمني مصري عقب استهداف ارتكاز شرطي بالإسماعيلية

استنفار أمني مصري عقب استهداف ارتكاز شرطي بالإسماعيلية


الأحد – 8 جمادى الآخرة 1444 هـ – 01 يناير 2023 مـ رقم العدد [
16105]


مقر محافظة الإسماعيلية (متداولة)

aawsatLogo

القاهرة: «الشرق الأوسط»

شهدت محافظة الإسماعيلية، الواقعة جنوب غربي العاصمة المصرية القاهرة، استنفاراً أمنياً أمس، عقب استهداف ارتكاز أمني في محيط أحد المساجد مساء الجمعة، أسفر عن قتلى وجرحى، نتيجة الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن بالإسماعيلية ومسلحين، وسط جدل حول هوية منفذي الهجوم.
وقال مصدر أمني مصري إن «محافظة الإسماعيلية شهدت خلال الساعات الماضية حالة من الاستنفار الأمني عقب الحادث، حيث كثفت القوات الأمنية من تواجدها الأمني بمداخل ومخارج مدينة الإسماعيلية والشوارع الرئيسية، فيما يتم حالياً تمشيط المناطق الصحراوية لملاحقة مرتكب الواقعة».
ولم يصدر عن الجهات الرسمية في مصر أي بيان رسمي بشأن تفاصيل الواقعة وطبيعة الحادث، إلا أن بياناً متداولاً لهيئة الإسعاف المصرية التابعة لوزارة الصحة أشار إلى مقتل «3 من قوات الأمن وإصابة 12 آخرين»، إضافة إلى «شخص مجهول الاسم والعنوان»، يعتقد أنه «أحد منفذي العملية».
وقام محافظ الإسماعيلية، شريف فهمي بشارة، من جانبه، بمتابعة الحالة الصحية لمصابي الحادث، الذي وصفته صفحة محافظة الإسماعيلية الرسمية على «فيسبوك» أمس، بـأنه «هجوم إرهابي على كمين مسجد الصالحين». وأكد المحافظ خلال زيارته للمصابين، أمس، حسبما أوردت صفحة المحافظة الرسمية «على توفير أقصى سبل الرعاية الصحية للمصابين».
وأوصى المحافظ بـ«توفير كافة الإمكانات الطبية والعلاجية والرعاية الطبية الفائقة، وسبل الدعم لهم، تحت إشراف الطواقم الطبية والأطباء المتخصصين لمتابعة الحالة الصحية لكافة المصابين». كما وجه محافظ الإسماعيلية بـ«سرعة تقديم كافة المساعدات، وتلبية احتياجات أسر الشهداء والمصابين، عن طريق مديرية التضامن الاجتماعي بالإسماعيلية، وصرف كافة مستحقاتهم المالية بشكل عاجل، بالإضافة لمنحهم إعانة عاجلة»، بحسب بيان المحافظة على «فيسبوك».
وكانت فضائية «القاهرة» الإخبارية قد أفادت مساء أول من أمس «مقتل أحد العناصر التي هاجمت الارتكاز الأمني في الإسماعيلية»، مبرزة أن «قوات الأمن المصرية تصدت لمحاولة استهداف قوة أمنية أمام مسجد الصالحين في الإسماعيلية». في حين أفادت تقارير إعلامية، نقلاً عن مصادر أمنية، قولها إن «سيارتين اقتربتا من الحاجز الأمني المقام في حي السلام السكني بالإسماعيلية، ونزل منهما شخصان يحمل كل منهما سلاحاً آلياً، وأطلقا النار باتجاه عناصر الأمن».
وأضافت المصادر نفسها أن «عناصر الشرطة ردوا على المهاجمين فقتل أحدهما، وأصيب الآخر الذي لاذ مع ذلك بالفرار».



مصر


أخبار مصر




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى