منوعات

اشتباكات مسلحة بين فلسطينيين وقوة إسرائيلية خاصة جنوب جنين والاحتلال يقتحم جبل المكبر في القدس | أخبار

|

أفاد  مراسل الجزيرة في فلسطين أن قوة خاصة لقوات الاحتلال الإسرائيلي انسحبت من بلدة جبع جنوب جنين بالضفة الغربية المحتلة بعد اكتشافها من مسلحين فلسطينيين والاشتباك معها في وقت متأخر من مساء الأحد. كما اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في بلدة جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة.

وأشار المراسل إلى اشتباكات مسلحة اندلعت بين فلسطينيين وقوة خاصة إسرائيلية تسللت إلى بلدة جبع في وقت متأخر من مساء الأحد.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن قوات الاحتلال نصبت الليلة حاجزا عسكريا على مدخل بلدة جبع، وأعاقت حركة المواطنين الفلسطينيين واقتحمت بلدة سيلة الظهر.

وذكرت مصادر أمنية لـ ‘وفا’ أن قوات الاحتلال نصبت حاجزا على مدخل جبع وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في هويات ركابها، فيما كثفت وحدات “مستعربة” من انتشارها في جبل ياروب الواقع بين عنزة وجبع ونصبت كمائن بهدف اعتقال شبان تدعي أنهم مطلوبين لديها، حيث تم اكتشاف أمرها والاشتباك معها.

كما اقتحمت تلك القوات بلدة سيلة الظهر جنوب المدينة وسيرت آلياتها العسكرية في شوارعها في خطوات استفزازية.

وفي تطور آخر اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال مساء الأحد، في بلدة جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة.

وأفادت منصات فلسطينية نقلاً عن مصادر محلية أنّ المواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال البلدة وسط إطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأظهرت لقطات مصورة لحظة إطلاق المفرقعات النارية بشكل مباشر تجاه جنود الاحتلال ولحظة اقتحامهم البلدة مساء الأحد.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى