الشرق الأوسط

اعتقالات في الضفة واشتباكات مسلحة في جنين

شنت القوات الإسرائيلية حملة مداهمات واعتقالات واسعة في مناطق متفرقة في الضفة الغربية، الأربعاء، انتهت باعتقال أكثر من 14 فلسطينيا وسط اشتباكات مسلحة في مخيم جنين شمال الضفة.

واقتحمت قوات كبيرة المخيم واعتقلت 5 من هناك بعد اندلاع اشتباكات مسلحة هي الأعنف منذ فترة طويلة. واستهدفت الاعتقالات نشطاء ومطلوبين من حركة فتح والجهاد الإسلامي وحماس.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن القوات اقتحمت مخيم جنين برفقة جرافة ونحو 70 آلية عسكرية، ونشرت القناصة على أسطح العمارات السكنية ومنعت سيارات الإسعاف من الدخول إلى المخيم وشرعت بمداهمة عدد من المنازل والعبث بمحتوياتها، ما أدى إلى اندلاع مواجهات.

وطالت الاعتقالات فلسطينيين في رام الله ونابلس وبيت لحم كذلك. وقال الجيش الإسرائيلي، إنه جرى اعتقال 14 فلسطينيا مشتبها به في غارات ليلية في الضفة الغربية، وذلك في إطار عملية «كاسر الأمواج» التي اندلعت بعد سلسلة من الهجمات الفلسطينية في وقت سابق من هذا العام. وأكد بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن «الجيش وجهاز الأمن الداخلي الشاباك وشرطة الحدود، قاموا بتنفيذ عمليات في جميع أنحاء الضفة الغربية». و«صادروا 3 بنادق أوتوماتيكية ومسدسات ووسائل قتالية».

الهجمة الإسرائيلية على الضفة الغربية مستمرة بشكل يومي وأدت في كثير من الحالات إلى قتل فلسطينيين. وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، «الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بشكل يومي ومتصاعد، ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية والقدس». وقالت إن هذه الانتهاكات هي ترجمة لسياسة حكومية إسرائيلية تنفذها أذرع الاحتلال المختلفة على مدار الساعة.





تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى