اخبار الصحة

افضل الاعشاب للقولون العصبي واضطرابات المعده

تعتبر اضطرابات القولون العصبي والمعدة من المشاكل الصحية التي تؤثر على الحياة اليومية وتسبب أعراضًا مزعجة. حيث يلجأ الكثيرون إلى الأعشاب الطبيعية كوسيلة آمنة للتخفيف من هذه الأعراض. وفي هذا المقال، سنستعرض افضل الاعشاب للقولون العصبي واضطرابات المعده وفوائدها وكيفية استخدامها لتحسين صحة الجهاز الهضمي بطرق طبيعية.

افضل الاعشاب للقولون العصبي واضطرابات المعده

 1. النعناع

  • أعلنت الدراسات الصحية أن النعناع يساعد في استرخاء عضلات الأمعاء وتقليل التقلصات والغازات والنفخة.
  •  يحتوي النعناع على مادة المنثول التي تساهم في تهدئة الأمعاء وتخفيف الألم الناتج عن التقلصات المعوية.
  • يمكن شرب شاي النعناع المصنوع من أوراق النعناع الطازجة أو المجففة، أو إضافة زيت النعناع إلى الماء الساخن.
  •  ينصح بتناول كوبين إلى ثلاث أكواب يومياً للحصول على أفضل النتائج. يمكن أيضًا استخدام زيت النعناع بشكل موضعي عن طريق تدليك البطن به لتحسين الدورة الدموية وتهدئة العضلات.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام النعناع في إعداد الأطعمة المختلفة مثل السلطات والمشروبات لتعزيز نكهتها وفوائدها الصحية.

 2. اليانسون

  • يمتلك اليانسون خواص مهدئة ويساعد في تخفيف التقلصات وتهدئة المعدة وتحسين عملية الهضم.
  •  يحتوي اليانسون على مركبات مثل الأنثول التي تساهم في تحسين إفراز العصارات الهضمية وتقليل الانتفاخات.
  • يمكن غلي أو نقع ملعقة كبيرة من بذور اليانسون في الماء الفاتر، أو إضافة مسحوقها إلى كوبين من المياه المغلية. يمكن تناول هذا الشاي بعد الوجبات لتحسين الهضم وتخفيف الأعراض.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن مضغ بذور اليانسون كوسيلة طبيعية لتخفيف رائحة الفم الكريهة وتحفيز الهضم.
  •  يُمكن أيضاً إضافة بذور اليانسون إلى الأطعمة المخبوزة والحلويات لإضافة نكهة مميزة وفوائد صحية.

 3. الشمر

  • يساعد الشمر في طرد الغازات، والتخلص من النفخة والتلبكات المعوية، ويعمل على استرخاء عضلات الأمعاء وعلاج الإمساك.
  • يحتوي الشمر على مركبات مثل الأنيثول والفينشون التي تساهم في تحسين حركة الأمعاء وتخفيف الألم الناتج عن التقلصات.
  • يمكن استخدام مسحوق بذور الشمر مع الماء الساخن، أو تحضير شاي الشمر باستخدام أكياس الشمر المتوفرة في الأسواق.
  •  يُفضل تناول كوب من شاي الشمر بعد كل وجبة لتحقيق أفضل النتائج. يمكن أيضًا إضافة بذور الشمر إلى الأطعمة اليومية مثل السلطات والأطباق الرئيسية لتعزيز فوائدها الصحية.
  • يُمكن أيضاً استخدام الشمر كتوابل في الطهي لتعزيز نكهة الأطباق المختلفة وتحسين الهضم.

 4. البابونج

  • يمتلك البابونج خواص مضادة للالتهابات ويساعد في استرخاء عضلات الأمعاء وطرد الغازات. يحتوي البابونج على مركبات مثل الأبيجينين التي تساعد في تهدئة الجهاز العصبي وتخفيف التوتر، مما يساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي.
  •  يمكن استخدام أكياس البابونج أو أوراقه الطازجة أو المجففة لصنع الشاي.
  • يُنصح بتناول شاي البابونج مرتين يومياً، صباحاً ومساءً، لتهدئة المعدة وتحسين عملية الهضم.
  • يمكن أيضًا استخدام زيت البابونج لتدليك البطن وتخفيف التقلصات والانتفاخات.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام البابونج كمكمل غذائي لتحسين جودة النوم وتخفيف الأرق الذي قد يؤثر على صحة الجهاز الهضمي.

 5. الكركم

  • يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات وتساعد في تخفيف الألم والتهابات القولون.
  • الكركمين يعتبر مضادًا قويًا للأكسدة، مما يساعد في حماية خلايا الجهاز الهضمي من التلف وتعزيز عملية الشفاء.
  • يمكن تناول شاي الكركم باستخدام مسحوق الكركم أو الجذر الطازج. يُنصح بإضافة القليل من الفلفل الأسود لزيادة امتصاص الجسم لمادة الكركمين، وتناول كوب واحد يومياً.
  •  يمكن أيضًا إضافة الكركم إلى الأطعمة اليومية مثل الحساء والكاري لتعزيز فوائده الصحية.
  • يُمكن استخدام الكركم في إعداد العصائر والمشروبات الساخنة مثل اللاتيه الذهبي، الذي يجمع بين الكركم والحليب والبهارات الأخرى لتعزيز الفوائد الصحية.

 6. الزنجبيل

  • يمتلك الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات ويساعد في تقوية بطانة المعدة وتحسين حركة الأمعاء وتقليل الغثيان والانتفاخات.
  •  يحتوي الزنجبيل على مركبات مثل الجنجرول والشوجول التي تساعد في تخفيف الألم وتحسين الهضم.
  • يمكن تناول شاي الزنجبيل المحضر من الجذر الطازج أو أكياس الزنجبيل المعبأة مسبقاً.
  • يُفضل تناول كوب من شاي الزنجبيل قبل الوجبات الرئيسية لتخفيف الأعراض.
  • يمكن أيضًا إضافة الزنجبيل الطازج أو المجفف إلى الأطعمة والمشروبات اليومية لتعزيز الهضم وتخفيف الانتفاخات.
  •  يُمكن أيضاً استخدام الزنجبيل في تحضير المخللات والصلصات لتعزيز النكهة والفوائد الصحية.

 7. السنامكي

  • تحتوي عشبة السنامكي على مركبات الغلايكوسايد التي تعمل على تحفيز حركة الأمعاء، مما يجعلها مفيدة لتفريغ الأمعاء وعلاج الإمساك المزمن. تعتبر السنامكي من الأعشاب القوية التي يجب استخدامها بحذر وبجرعات مناسبة.
  •  يمكن تحضير شاي السنامكي بنقع 2 غرام من أوراق السنامكي المجففة في الماء الساخن لمدة 10 دقائق. يُنصح بتناول هذا الشاي قبل النوم لتحفيز حركة الأمعاء في الصباح.
  •  يجب عدم استخدام السنامكي لفترات طويلة دون استشارة طبية لتجنب حدوث تهيج في الأمعاء. يُمكن استخدام السنامكي كمكمل غذائي بعد استشارة الطبيب، وخاصة في الحالات التي تتطلب تنظيف الأمعاء قبل الفحوص الطبية.

 8. الهندباء

  • تعمل الهندباء على تحفيز الكبد لإنتاج العصارة الصفراء التي تساعد في تحسين حركة الأمعاء وتعزيز عملية الهضم.
  •  تحتوي الهندباء على مركبات مثل التاراكساكين التي تساهم في تحسين وظيفة الكبد وتنظيم مستويات الكوليسترول في الدم. يمكن تحضير شاي الهندباء من خلال إذابة 3 – 4 غرام من بودرة جذور الهندباء في الماء المغلي.
  • يُنصح بتناول كوب من شاي الهندباء بعد الوجبات الرئيسية لتعزيز الهضم.
  • يمكن أيضًا استخدام أوراق الهندباء الطازجة في السلطات والأطعمة اليومية لتعزيز فوائدها الصحية.
  • يُمكن استخدام الهندباء كعلاج طبيعي لتحسين صحة الجلد وتنقية الجسم من السموم بفضل خصائصها المدرة للبول.

 9. الدردار الأحمر

  • يحفز الدردار الأحمر الأعصاب في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إنتاج المخاط وتحفيز حركة الأمعاء.
  •  يحتوي الدردار الأحمر على مركبات مثل اللوتين التي تساعد في حماية بطانة المعدة وتقليل الالتهابات.
  • يمكن تحضير شاي الدردار الأحمر بإذابة ملعقتين كبيرتين من بودرة الدردار الأحمر في الماء المغلي.
  • يُفضل تناول كوب من هذا الشاي في المساء لتهدئة الجهاز الهضمي. يمكن أيضًا استخدام مسحوق الدردار الأحمر كمكمل غذائي للمساعدة في تحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • يُمكن استخدام الدردار الأحمر في تحضير المكملات الغذائية والأقراص العشبية لتحسين صحة الجهاز الهضمي وتقوية المناعة.

 10. الراوند

  • يحتوي الراوند على مركبات التانين والسينوسايد التي تمتلك خصائص محفزة لحركة الأمعاء وتساعد في علاج الإمساك.
  • يعتبر الراوند أيضًا مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي وتساعد في تنظيم حركة الأمعاء.
  • يمكن خلط الراوند مع بعض أنواع الفاكهة لتحضير سموذي صحي.
  •  يُنصح بتناول هذا المشروب بانتظام لتحسين حركة الأمعاء والحد من الإمساك. يمكن أيضًا استخدام الراوند في إعداد الحلويات والأطعمة المختلفة لإضافة نكهة مميزة وفوائد صحية.
  • يُمكن استخدام الراوند في تحضير العصائر والمشروبات الباردة لتعزيز صحة الجهاز الهضمي وتنقية الجسم من السموم.

أهم الأسئلة الشائعة حول افضل الاعشاب للقولون العصبي 

هل يمكن استخدام هذه الأعشاب بشكل يومي؟

نعم، يمكن استخدام معظم هذه الأعشاب بشكل يومي ولكن يجب تناولها باعتدال. فبعض الأعشاب مثل السنامكي يجب استخدامها بحذر وباستشارة طبية إذا كانت هناك حالات صحية خاصة.

هل توجد أي آثار جانبية لاستخدام هذه الأعشاب؟

تعتبر هذه الأعشاب آمنة بشكل عام عند استخدامها بشكل صحيح، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية أو آثار جانبية خفيفة مثل الغثيان أو الإسهال. فمن الأفضل البدء بجرعات صغيرة ومراقبة الجسم لأي ردود فعل غير مرغوبة.

هل يمكن استخدام هذه الأعشاب مع الأدوية الطبية؟

من الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي أعشاب مع الأدوية الطبية لتجنب التفاعلات الدوائية. فبعض الأعشاب قد تتداخل مع أدوية معينة أو تزيد من تأثيرها.

اعلان مميز 111

ما هي أفضل الطرق لتحضير شاي الأعشاب؟

يُفضل استخدام الماء المغلي وترك الأعشاب لتنقع لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق. حيث يمكن تحسين الطعم بإضافة العسل أو الليمون حسب الرغبة.

هل يمكن للأطفال استخدام هذه الأعشاب؟

بعض الأعشاب آمنة للأطفال ولكن بجرعات أقل. فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل إعطاء أي أعشاب للأطفال، خاصة أولئك الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى