الشرق الأوسط

«الأمن السيبراني» يتصدر أعمال مؤتمر الإعلاميين العرب في تونس

«الأمن السيبراني» يتصدر أعمال مؤتمر الإعلاميين العرب في تونس

يشارك فيه مئات الخبراء ونخبة من وزراء الإعلام والثقافة


الخميس – 19 جمادى الآخرة 1444 هـ – 12 يناير 2023 مـ رقم العدد [
16116]


المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية عبد الرحيم سليمان

aawsatLogo

تونس: كمال بن يونس

أكد المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية، عبد الرحيم سليمان، لـ«الشرق الأوسط» أن مئات الخبراء والمسؤولين، ونخبة من وزراء الإعلام والثقافة العرب سيشاركون في المؤتمر الثاني للإعلام العربي الذي تحتضنه تونس يومي الجمعة والسبت القادمين، تحت شعار «الهيمنة الرقمية العالمية وسبل مجابهتها عربيا».
وقال سليمان إن هؤلاء الخبراء والوزراء سيبحثون ملفات كبيرة تشغل صناع القرار السياسي والإعلاميين والجمهور العربي، وعلى رأسها الفجوة الرقمية والأمن السيبراني، وتزايد تأثير شركات التكنولوجيات الرقمية العالمية، ووسائل التواصل الاجتماعي، وكذا مكافحة الأخبار الزائفة، وتحديث القوانين المتعلقة بالإعلام والاقتصاد الرقمي وفرض الضريبة الرقمية.
وبخصوص مضمون وسائل الإعلام العربية والعالمية التي تزايد تأثيرها على كل الأجيال، وبصفة أخص الأطفال والشباب، أوضح المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية أن مؤتمر الإعلام العربي الثاني سيناقش محور محاربة خطاب الكراهية والعنصرية، وحماية الأطفال والخصوصيات الفردية، اعتمادا على دراسات وأبحاث تتضمن مشاريع توصيات عملية. وقال بهذا الخصوص: «سيبحث مؤتمر الإعلاميين العرب، بتكليف من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمؤتمرات السابقة لوزراء الإعلام العرب، التحديات الثقافية والمهنية والتكنولوجية والسياسية، التي تواجه قطاعات الاتصال التقليدية والتواصل الاجتماعي والإعلام الرقمي. وسيعنى مؤتمرنا بتوصيات الإعلاميين والجامعيين المختصين في الإعلام والمشاركين المستقلين والرسميين. وسوف تعرض كل التوصيات والنتائج على مؤتمر وزراء الإعلام العرب الذي سوف يعقد في شهر مارس (آذار) القادم بالكويت».
من جهة أخرى، أوضح سليمان ردا على أسئلة «الشرق الأوسط»، أن خطة العمل المقترح اتباعها عربيا في المجالين التكنولوجي والتشريعي «ستناقش في مؤتمر الإعلاميين العرب الثاني الذي سوف يعقد بتونس، وتقرر أن يكون على رأس أولوياته بحث ملف إنشاء منصة، أو منصات عربية، كخيار آمن للمنطقة العربية للمحافظة على قيمها المشتركة، والاستفادة من أن جمهور وسائل الإعلام التقليدية والرقمية عربيا بات يتجاوز الـ400 مليون مواطن عربي».
واعتبر سليمان أنه خلافا لأوروبا التي تستخدم شعوبها ودولها أكثر من عشرين لغة، فإن «من بين نقاط القوة بالنسبة للدول العربية، واتحاد إذاعات العربية، أن لغة واحدة توحد ملايين المستهلكين لوسائل الإعلام العربية، وهو ما يسهل مهمة إنجاز المنصة العربية والمرصد العربي للقطاع السمعي البصري». وفي هذا السياق يمكن للمنصة العربية، حسب سليمان أن تكون «خيارا آمنا لمواطني المنطقة للمحافظة على القيم العربية المشتركة، ومحاربة خطاب الكراهية والعنصرية، ونشر قيم الاعتدال والتسامح، ومكافحة نشر الأخبار الزائفة».
وجاء التمهيد لهذا المؤتمر الإعلامي العربي الكبير بعقد اجتماع للمجلس التنفيذي والجمعية العامة لاتحاد إذاعات الدول العربية، بحضور رئيس الاتحاد الجديد محمد بن فهد الحارثي، الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للإذاعة والتلفزيون، وحضور نائبيه في رئاسة المنظمة محمد عبد المحسن العواش وكيل وزير الإعلام في الكويت سابقا، وحسين كمال عبد القادر رئيس الهيئة الوطنية للإعلام المصري.
وعقد المهندس عبد الرحيم سليمان مؤتمرا صحفيا قدم فيه إنجازات اتحاد إذاعات العربية خلال عام 2022، ومن بينها تنظيم المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في الرياض، والمؤتمر الأول للإعلام العربي بتونس. كما كشف عن مشاريع المنظمة لعام 2023، ومن بينها إنجاز مؤسسة ثقافية تجارية ضخمة بالقرب من مقرها بتونس، بهدف دعم موارد التمويل الذاتي للاتحاد ولمؤسسة تدريب الإعلاميين. كما أعلن سليمان أن المهرجان السنوي القادم للإذاعات والتلفزات العربية سوف يعقد في منتصف شهر يونيو (حزيران) القادم بتونس.



تونس


magarbiat




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى