اخبار متنوعة

الإمام الخامنئي إن المعركة في قطاع غزة بين الحق والباطل

قال الإمام الخامنئي إن المعركة في قطاع غزة تتمحور بين الحق والباطل، وينبغي قطع طريق تصدير النفط إلى العدو

أعلن الإمام السيد علي الخامنئي أنه فيما يتعلق بالأحداث الجارية في الأراضي الفلسطينية والجرائم التي ترتكب في قطاع غزة، فإن “ساحة الصراع ليست غزة وإسرائيل، بل هي ساحة الحق والباطل”. وأكد الإمام أن “الضربة التي تلقاها الكيان الصهيوني لا يمكن استعادتها”، مضيفاً أن الكيان الصهيوني “مصاب ومضطرب ويكذّب على شعبه ويدّعي أنه قلق على أسراه” في قطاع غزة.

عند استقباله حشدًا كبيرًا من الأساتذة والطلاب في حسينية الإمام الخميني (رضى الله عنه)، في اليوم الثالث عشر من شهر آبان، الذي يعتبر يوم الطالب واليوم الوطني لمقاومة الاستكبار العالمي، أكد الإمام على ضرورة وقف العدوان والقصف على قطاع غزة فورًا، وإغلاق طريق تصدير النفط والغذاء للكيان الصهيوني.

وأشار سماحته إلى أن سكان قطاع غزة قد نجحوا في هز الضمائر الإنسانية بصبرهم، وقال “انظروا إلى ما يحدث في العالم، وفي بلدان غربية مثل إنجلترا وفرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة، حيث يتجمع الناس في الشوارع بأعداد كبيرة ويهتفون ضد “إسرائيل” وحتى ضد أمريكا نفسها”.

وصرح السيد “لقد تكشفت حقيقة هؤلاء، فلا يمتلكون مبررًا ولا هروب، ولهذا نرى بلهاء يأتون ويقولون إن تجمع الناس في إنجلترا لدعم الشعب الفلسطيني هو فعلٌ من إيران”.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

في سياق ذلك، أشار الإمام الخامنئي إلى أنه “على المسلمين عدم نسيان أن الدول التي قفزت في وجه الشعب الفلسطيني في قضية قطاع غزة هي أمريكا وفرنسا وإنجلترا”، وأكد أن “على الرغم من ذلك، ستكون النصر النهائي حليف الشعب الفلسطيني وغير بعيد”.

وأضاف الإمام أنه يجب على الحكومات الإسلامية عدم التعاون الاقتصادي مع إسرائيل والتنديد بتلك الجرائم في المحافل الدولية بصراحة وبدون تردد.

من فلسطين قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا الموقع اخبار 360 يستخدم الكوكيز. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.  تعلم أكثر