اقتصاد

الإيفاد ووزارة الزراعة يدعمان صغار المزراعين بمنصة إلكترونية لتسويق منتجاتهم الزراعية

ويعمل المشروع في عدة محافظات مصرية في الوجهين البحري والقبلي.

ومع قرب استضافة مصر لقمة المناخ بنهاية العام الجاري، فقد أطلق مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري (برايم) منصة لتسويق منتجات صغار المزارعين في الريف المصري على الإنترنت وتسمى (شاري).

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب يلقي الضوء في التقرير التالي على الجديد الذي يقدمه برايم لدعم صغار الزراع بمصر:

توفير فرص عمل جديدة في النشاط الزراعي والصناعات القائمة عليه، وتحسين مستوى المعيشة، والمساهمة في تخفيض معدلات الفقر في المناطق الريفية للفئات المستهدفة، هذه هي أبرز أهداف مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري (برايم)، الذي ينفذه الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) بالشراكة مع الحكومة المصرية، كما يقول الدكتور محمد القرش، المدير التنفيذي للمشروع:


الدكتور محمد القرش، المدير التنفيذي لمشروع برايم.

Khaled Abdul-Wahab

الدكتور محمد القرش، المدير التنفيذي لمشروع برايم.

“مشروع برايم يهدف إلى دعم قدرات المزارع التسويقية من قبل البدء في الزراعة، ونفكر معه ماذا يزرع، ومتى وكيف يجني محصولا عالي الجودة ويكون مرغوبا في السوق، حتى نضمن أن تكون آلية تسويقه وبيعيه سهلة بالنسبة للمزارعين. فحين يقوم المزارع بزراعة المحاصيل المرغوبة عالميا وبجودة عالية، تكون عملية بيعها وتسويقها سهلة وتدر عائدا كبيرا على الفلاح ليستمر في الزراعة ويطور فيها باستمرار”.

وتقول الأستاذة دينا صالح، المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بالصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) إن مشروع برايم نجح منذ تدشينه في عام 2013 وحتى اللآن في تأسيس عدد من اللجان التسويقية تجاوز الـ 238 لجنة، وتطوير عدد من الجمعيات الزراعية لدعم قدرات صغار المزارعين، ومضت قائلة:

“نود الإشارة إلى مشروع دعم القدرات التسويقية لصغار المزارعين (برايم) كأحد ثمار الشراكة بين الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) ووزارة الزراعة المصرية، ويتم تنفيذه في سبع محافظات بالوجهين القبلي والبحري. ونجح المشروع في رفع القدرات التسويقية لأكثر من مائة ألف مزارع، وتقديم الدعم لأكثر من مائة جمعية زراعية تسويقية، وهو بحق نموذج ناجح للمشروعات المشتركة بين الإيفاد والحكومة المصرية لدعم الفئات الأكثر احتياجا، لاسيما صغار المزارعين، ومن ثم القضاء على الفقر في مناطق زراعية عديدة”.


الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ووزارة الزراعة يطلقان منصة تسويق المزارع الإلكترونية (SHARI).

Khaled Abdul-Wahab

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ووزارة الزراعة يطلقان منصة تسويق المزارع الإلكترونية (SHARI).

ويرى الدكتور حسين البري، أستاذ الاقتصاد الزراعي بمركز البحوث الزراعية بالقاهرة، أن مشروع برايم يقوم بدعم مبادرات متعددة منها «ازرع صح» علاوة على إنشاء منصة تسويق المنتجات الزراعية لصغار المزارعين (شاري) لتحسين قدرات صغار المزارعين التسويقية:

“يستهدف مشروع برايم مساعدة صغار المزارعين لتسويق إنتاجهم وفتح منافذ تسويقية على المستويين المحلي والدولي، ويقوم المشروع بمنح قروض ميسرة لصغار المزارعين والمرأة المعيلة والشباب العاطل عن العمل وأصحاب المشروعات الزراعية الصغيرة، ما يسهم بشكل ملحوظ في زيادة إنتاجية المحاصيل عالية القيمة التصديرية، مثل البصل والثوم والبطاطا والفاصولياء والبطاطا والخرشوف والفراولة”.

ويتم تنفيذ مشروع برايم لدعم صغار المزارعين في الوجه القبلي في محافظات قنا، أسيوط، سوهاج، المنيا، بنى سويف، وفي الوجه البحري في محافظتي كفر الشيخ والبحيرة. وفي محافظة سوهاج تنظم مديرية الزراعة عدة دورات تدريبية وندوات إرشادية للمزارعين والمرشدين الزراعيين للمساهمة في رفع الوعي بأساليب الزراعة الحديثة والجديد في عالم التسويق الزراعي، كما يقول المهندس سيد عبد المجيد، مدير عام الإرشاد الزراعي بسوهاج:


ندوة زراعية ميدانية بمحافظة سوهاج نظمها مشروع برايم.

Khaled Abdul-Wahab

ندوة زراعية ميدانية بمحافظة سوهاج نظمها مشروع برايم.

“نحن بصدد دورة تدريبية للمزارعين والمرشدين الزراعيين واللجان التسويقية في سبع وعشرين جمعية زراعية في ثمانية مراكز بمحافظة سوهاج تشتهر بزراعة الخضر، والتي كان مزارعوها في الماضي يجدون مشقة في تسويق منتجاتهم، كمحاصيل البامية والملوخية والفاصولياء والبطاطا والنباتات الطبية والعطرية. وتلك المحاصيل تحتاج إلى جهد فني لتسويقها، وهذا ما يقوم به مشروع برايم، إذ ساهم في رفع قدرات المزراع التسويقية من خلال ثمان وثلاثين لجنة بالجمعيات الزراعية. ونستعين في ذلك بأمهر الباحثين المتخصصين في التسويق الزراعي”.

ويستهدف مشروع برايم الأسر الريفية أصحاب الحيازات الصغيرة والفلاحين الذين لا يملكون أراضي والسيدات المعيلات والشباب العاطلين عن العمل وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقد سألنا مزارعين عن مدى استفادتهما من مشروع برايم في دعم قدراتهما الزراعية بشكل عام والتسويقية بشكل خاص. وهذا ما أخبرانا به:


قافلة بيطرية بمشروع برايم بمحافظة قنا، مصر

Khaled Abdul-Wahab

قافلة بيطرية بمشروع برايم بمحافظة قنا، مصر

“نحن كمزارعين نعمل من خلال الجمعية الزراعية التي تضم حوالي ستة آلاف ومائتي مزارع، منهم صغار المزارعين الذين استفادوا من مشروع برايم الذي أمدنا بالدعم الفني والمبيدات والتقاوي، ما ساهم في تطوير أساليب الزراعة وزيادة الإنتاجية”.

“استفدت كمزارع من مشروع برايم منذ إنشائه من خلالي اشتراكي في ندوات التثقيف الزراعي، علاوة على الدعم الفني الذي يقدمه المشروع”.

 ومن أجل دعم صغار الزراع، فقد أطلق مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري (برايم) منصة تسويق منتجات صغار المزارعين في الريف المصري على الإنترنت المعروفة باسم (شاري) بالتعاون مع مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة بمركز البحوث الزراعية.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى