الشرق الأوسط

«الاشتراكي»: نريد رئيساً نقيضاً لعون

«الاشتراكي»: نريد رئيساً نقيضاً لعون


الأربعاء – 19 محرم 1444 هـ – 17 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [
15968]

بيروت: «الشرق الأوسط»

تستمر السجالات المباشرة وغير المباشرة في لبنان حول معايير اختيار رئيس الجمهورية المقبل مع رفع كل فريق مواصفات محددة، فيما يبدو واضحاً عدم اتفاق أي فريق على مرشح بعينه، لا من ناحية المعارضة ولا من ناحية «حزب الله» وحلفائه، علماً بأن الحزب الأخير لا يزال يقارب هذا الاستحقاق بكثير من الحذر.
وفيما لا يزال اللقاء الذي جمع رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط مع «حزب الله» يأخذ حيزاً من الاهتمام الداخلي في لبنان، لا سيما أنه أتى قبيل الانتخابات الرئاسية، قال النائب في «الاشتراكي» وائل أبو فاعور إن «اللقاء مع الحزب ليس من موقع الضعيف، بل من خلفية المنتصر، ورئيس الحزب وليد جنبلاط يحاور من منطلق قناعاته»، مشيراً إلى أنه «في موضوع الاستحقاق الانتخابي لن يختار جنبلاط مرشحاً من فريق 8 آذار (حليف حزب الله) ولا مرشّح تحدّ»، في رد منه على كلام رئيس «حزب القوات اللبنانية» سمير جعجع الذي دعا إلى انتخاب رئيس يتحدى رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل و«حزب الله».
وتحدث أبو فاعور عن مواصفات «الرئيس القوي»، قائلاً: «في مفاهيمنا هو القوي في قراراته وفي علاقاته وبإدارته وليس في قاعدته الشعبية». وأضاف: «المشتركات بيننا وبين القوات أكثر من الأمور التي لا نتفق عليها وأتمنى على جعجع عدم الاستطراد في الاستنتاجات»، رافضاً تكرار «تجربة الرئيس الحالي ميشال عون». وقال: «رئاسة الجمهورية اليوم هي حزب سياسي اسمه التيار الوطني الحر ونريد رئيساً نقيضاً لهذا الرئيس».
وأيد أبو فاعور دعوة جعجع «نواب الحراك والقوى السياسية الأخرى إلى التفاهم على اسم ما من أجل إنشاء حد معين من التوازن في الاستحقاق الانتخابي».
من جهته، أكد النائب المعارض غسان سكاف أن النواب المعارضين لن يقبلوا بأقل من رئيس مستقل مؤهل لترجمة ثورة اللبنانيين. وقال في حديث إذاعي: «نحن بانتظار دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى جلسات انتخاب رئيس الجمهورية الجديد اعتباراً من الأول من شهر سبتمبر (أيلول)»، لافتاً إلى «أن الهدف عدم الوصول إلى الفراغ لأننا مصرون على انتخاب رئيس ضمن المهل الدستورية».
ورأى سكاف «أن الأولوية هي انتخاب رئيس في أسرع وقت وعلى وجوب تحرير الرئاسة من الشوائب التي ظهرت في السنوات الأخيرة»، مؤكداً أن «النواب المعارضين لن يقبلوا بأقل من رئيس مستقل مؤهل لترجمة ثورة اللبنانيين». وحول مشاورات النواب المعارضين، أشار سكاف إلى «ضرورة أن يحدد لقاء اليوم مواصفات المرشح الرئاسي قبل البحث في اسم الرئيس العتيد».



لبنان


لبنان أخبار




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى