منوعات

“الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتيا يتوسع في أبين و”العمالقة” تسيطر على منشآت نفطية بشبوة | أخبار

مدة الفيديو 03 minutes 09 seconds

قالت مصادر للجزيرة إن قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا توسّع سيطرتها في محافظة أبين، في حين سيطرت قوات العمالقة المدعومة إماراتيا أيضا على منشآت نفطية بمحافظة شبوة.

وذكرت وسائل إعلام محلية تابعة للانتقالي الجنوبي أن قواته باتت تسيطر على أكثر من 90% من أبين، وذلك بعد ساعات من إطلاق عملية عسكرية في المحافظة الجنوبية.

وأفاد قائد محور أبين الموالي للمجلس مختار النوبي بأن القوات الجنوبية التابعة له دخلت مدينة شقرة (معقل القوات الحكومة الشرعية) بالتنسيق مع قوات الجيش والأمن.

وأشارت المصادر للجزيرة إلى أن انسحاب قوات الجيش اليمني من المنطقة جاء لتجنب أي صدامات مسلحة.

ومساء أول أمس الاثنين، أعلن المجلس الانتقالي إطلاق عملية عسكرية في أبين لمكافحة ما قال إنه إرهاب.

في حين اتهم مستشار وزير الإعلام اليمني مختار الرحبي، في تغريدة، المجلس باستخدام الإرهاب غطاء للقضاء على ما تبقى من الجيش الوطني وإخضاع المحافظة لسيطرته الكاملة.

ويتقاسم الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي السيطرة على أبين، التي تشهد هدوءا منذ إعلان السعودية نهاية يوليو/تموز 2020 آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وتضمّنت الآلية تخلّي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وخروج القوات العسكرية من عدن (جنوب)، وفصل قوات الطرفين في أبين.

ولا تزال مناوشات واتهامات مستمرة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، رغم توقيعهما اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2019 ودخولهما في شراكة بعد تشكيل مجلس قيادة رئاسي جديد في أبريل/نيسان الماضي.

وفي محافظة شبوة المجاورة، سيطرت قوات العمالقة المدعومة إماراتيا على قطاعات نفطية في أعقاب هجوم شنته على قوات حماية الشركات والمنشآت النفطية والغازية بالمحافظة.

وأوضحت قيادة اللواء الـ21 الميكانيكي في الجيش اليمني في وقت سابق أن قوات العمالقة ودفاع شبوة نهبا ممتلكات تابعة للشركة اليمنية للغاز بالقرب من منطقة عياذ النفطية، كما اتهمتهما أيضا بنهب معدات قوات الحماية، وأسر عدد من أفرادها.

وقالت قيادة اللواء إن القوات المدعومة إماراتيا “ضربت عرض الحائط بالتوجيهات الرئاسية بعدم الاقتراب من الشركات وحقول النفط”.

وتشهد محافظة شبوة تصعيدا لافتا منذ أيام، إذ قال مصدر عسكري يمني الأسبوع الماضي إن طائرة مسيرة رجح أنها إماراتية استهدفت مواقع للجيش اليمني.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى