منوعات

الجيش الإسرائيلي يسلم جثمان شابة فلسطينية قتلها العام الماضي | أخبار

سلم جيش الاحتلال الإسرائيلي الجانب الفلسطيني جثمان شهيدة فلسطينية قتلها قبل أكثر من عام.

وجرى تسلم جثمان الشابة مي عفانة (27 عاما) من قبل طواقم الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية والهلال الأحمر الفلسطيني وعائلتها على حاجز “الزعيم” العسكري الإسرائيلي شرقي مدينة القدس.

وفور وصول جثمان الشهيدة عفانة إلى منزل عائلتها في بلدة أبو ديس ألقيت عليه نظرة الوداع، وشارك مئات الفلسطينيين في مراسم تشييع الجثمان إلى مقبرة أبو ديس، رافعين علم فلسطين وأعلام الفصائل الفلسطينية، بالتزامن مع إطلاق النار في الهواء من قبل ملثمين فلسطينيين.

وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية -وهي جهة التواصل الرسمية مع إسرائيل- قد أعلنت أمس الاثنين أن الجانب الإسرائيلي قرر تسليم جثمان الشهيدة.

يشار إلى أن جيش الاحتلال أطلق النار على الشابة الفلسطينية على حاجز “حزما” شرقي القدس في 16 يونيو/حزيران 2021 بزعم محاولتها دعس وطعن جنود، وهو ما تنفيه عائلتها.

وكانت عفانة -وهي أم لطفلة عمرها اليوم (6 سنوات)- تعد لرسالة الدكتوراه بمجال الصحة النفسية في جامعة أردنية وقت استهدافها.

وبالإفراج عن جثمان عفانة قال منسق الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء حسين شجاعية إن الجيش الإسرائيلي يواصل احتجاز 102 جثمان شهيد قتلهم منذ عام 2015، موضحا أن من بين الجثامين المحتجزة جثماني شهيدتين فلسطينيتين.

وفي العام 2019 أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين لاستخدامها ورقة مساومة مستقبلا بغرض مبادلتهم مع أسرى إسرائيليين تحتجزهم حركة حماس في قطاع غزة منذ عام 2014، حيث تحتجز الحركة 4 جنود إسرائيليين في غزة.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى