اخبار الاقتصاد

الدولار يتجه لأول خسارة أسبوعية

خسارة وتراجع سعر الدولار مقابل الين اليوم الجمعة، بعد أن بلغ أعلى مستوى له في شهرين ونصف الشهر. ويسعى المتعاملون لتحديد مسار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، فيما يواجهون خسائر أسبوعية لأول مرة منذ يناير/كانون الثاني، مقابل بعض العملات الرئيسية الأخرى مثل الين.

أظهر خسارة الدولار منذ يناير اتجاه فروق أسعار الفائدة الطويلة الأجل بين الولايات المتحدة واليابان، وهذا يمكن أن يؤدي إلى خسارة الدولار لمدة سبعة أسابيع متتالية، حتى ولو كان لديك زخم اليوم بسبب تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى في أول أربعة أشهر تقريبًا.

ما هي توقعات مسار الفائدة الأميركية في العام ٢٠٢٣؟
ما هي توقعات مسار الفائدة الأميركية في العام ٢٠٢٣؟

ما هي توقعات مسار الفائدة الأميركية في العام ٢٠٢٣؟

تسببت تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، في تخفيف الضغط على قوة خسارة الدولار وارتفاع عوائد بالنسبة ل سندات الخزانة أسبوعية، حيث صرح أمس بأن “البطء والاستقرار سيكونان المسار الأنسب” من خسارة الدولار، على الرغم من البيانات الإيجابية المتعلقة بالعمالة التي تم إصدارها مؤخرًا

بنك الاحتياطي الأوروبي
بنك الاحتياطي الأوروبي

بنك الاحتياطي الأوروبي

انخفض مؤشر خسارة الدولار في السوق، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل الين واليورو وأربع عملات رئيسية أخرى، بنسبة 0.11% إلى 104.85، من مستوى ارتفاعه السابق الذي بلغ 105.36 قبل بضعة أيام و ساعات، وهو أعلى مستوى منذ السادس من يناير / كانون الثاني.

قلّت بنسبة 0.36٪ منذ يوم الجمعة الماضي. Rewritten: النص المكتوب انخفض بنسبة 0.36٪ منذ يوم الجمعة الماضي.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

يقول المحللون الذين استطلعت رأيهم “رويترز” إن قوة الدولار في الفترة الأخيرة مؤقتة وأن العملة ستضعف خلال العام مع تحسن اقتصاد العالم وتوقعات وقف مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي عن رفع أسعار الفائدة قبل العديد من البنوك المركزية الأوروبية للحد من ال خسارة و لتسجيل ارتفاع بسيط

من الممكن أن يواصل بنك اليابان المركزي استراتيجية إلغاء تدابير التحفيز الخاصة بعد تقاعد المحافظ هاروهيكو كورودا الشهر المقبل.

بيانات التضخم في طوكيو
بيانات التضخم في طوكيو

بيانات التضخم في طوكيو

في شهر فبراير/ شباط، تجاوزت بيانات التضخم في طوكيو هدف بنك اليابان للشهر التاسع، ولكن المقياس الأساسي تباطأ من أعلى مستوياته في 42 عامًا لعملة الين.

تراجع الدولار و هبط متجها الى  0.15% إلى 136.575 ين بعد أن ارتفع إلى 137.10 ليلاً، وهو أعلى مستوى منذ 20 ديسمبر/ كانون الأول.

ارتفع مستوى سعر اليورو في ساعات أول الاسبوع تسجيل  بنسبة 0.08٪ إلى 1.0606 دولار. ومنذ يوم الجمعة الماضي، واتجه في تقدم بنسبة 0.59٪ للحد من ال خسارة

وهذا يتخوف منه المستثمرين من تكبد خسارة أكبر في الأرباح منذ بداية الأسبوع

يمكنكم متابعة صفحتنا على الفيسبوك من هنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا الموقع اخبار 360 يستخدم الكوكيز. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.  تعلم أكثر