العالم

السودان.. البرهان يعلن قبول دعوة الآلية الثلاثية للحوار وتحالف الحرية والتغيير يقاطعه | أخبار أزرق

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان عبد الفتاح البرهان قبول دعوة الآلية الثلاثية للحوار، بينما أكد تحالف “قوى الحرية والتغيير” مقاطعته لجلسات الحوار التي ستنطلق اليوم الأربعاء.

وقال البرهان، في كلمة مساء الثلاثاء، “قبلنا دعوة الآلية الثلاثية للحوار”، معتبرا أن “الحوار الذي سينطلق غدا فرصة تاريخية لإكمال الفترة الانتقالية”.

وطالب البرهان كل المكونات بالاستجابة للحوار، مجددا الالتزام بالنأي بالمؤسسة العسكرية عن السياسة.

من جانبه، أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الهادي إدريس دعمه ومشاركته في الحوار.

وعقب لقائه مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية مولي فيي، شدد إدريس على أن السودان يمر بظروف تستوجب من أطراف الأزمة السياسية، مدنيين وعسكريين، ضرورة التحرك والجلوس للحوار لمعالجة الأزمة.

وسبق أن أعلنت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق أفريقيا (إيغاد) عن إجراء محادثات مباشرة بين القوى السياسية اليوم الأربعاء.

وكان عبد الفتاح البرهان قد رفع نهاية الشهر الماضي حالة الطوارئ المفروضة منذ سيطرة الجيش على مقاليد السلطة، فيما وُصف بأنه إجراء لبناء الثقة.

لكن تحالف “قوى الحرية والتغيير” المدني الحاكم السابق، قال -في بيان- إنه لن يشارك في المحادثات، لأنها تضم ​​أحزابا قال “إنها تدعم الانقلاب”.

وأوضحت قوى الحرية والتغيير -في بيان الاثنين- أن الحوار الذي تشارك فيه أطراف عسكرية ومدنية “لا يخاطب طبيعة الأزمة الحالية المتمثلة في انقلاب 25 أكتوبر/تشرين الأول، والذي يجب أن تؤدي أي عملية سياسية لإنهائه بصورة كاملة وإقامة سلطة مدنية ديمقراطية”.

والحرية والتغيير هو التحالف الذي قاد الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس السوداني السابق عمر البشير في أبريل/نيسان 2019، بعد حكم استمر 3 عقود.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى