العالم

الشرطة الإسرائيلية تقتل منفذ هجوم تل أبيب بعد إحكام الخناق عليه في يافا


000 94H6NX

نشرت في:

قال مسؤولون في أجهزة الأمن الإسرائيلية الجمعة إن الشرطة قد قتلت منفذ الهجوم الذي وقع الخميس في وسط مدينة تل أبيب وأسفر عن مقتل شخصين. وذكر المفتش العام للشرطة الإسرائيلية أن الرجل وهو فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة، قتل بالقرب من مسجد في حي يافا جنوب تل أبيب في تبادل لإطلاق النار. يذكر أن هذا الهجوم هو الثاني خلال تسعة أيام في منطقة تل أبيب والرابع خلال أقل من ثلاثة أسابيع في إسرائيل.

بعد مطاردة محمومة استمرت عدة ساعات، أعلنت أجهزة الأمن الإسرائيلية صباح الجمعة أنها قتلت منفذ الهجوم الذي وقع الخميس في وسط مدينة تل أبيب وأسفر عن مقتل شخصين في إحدى الحانات. 

وقال مسؤولون في أجهزة الأمن صباح الجمعة إنه “تم تحديد مكان الإرهابي الذي نفذ الهجوم المسلح أمس في تل أبيب، وتحييده”، موضحين أن الرجل وهو فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة، قتل بالقرب من مسجد في حي يافا.

وقال المفتش العام للشرطة الاسرائيلية يعقوب شبتاي في بيان “بعد ليلة صعبة وبعد ساعات طويلة من العمل للشرطة الاسرائيلية وأجهزة الأمن الداخلي والجيش، نجحنا هذا الصباح (…) في إحكام الخناق على الإرهابي الذي قتل في تبادل لإطلاق النار”.وأوضح أنه لم يصب أي شرطي في تبادل إطلاق النار.

ولم تكشف أجهزة الأمن هوية منفذ هذا الهجوم الذي قتل فيه شخصان على الأقل وجرح نحو عشرة آخرين مساء الخميس في قلب مدينة تل أبيب. لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت أنه يدعى رعد حازم وهو فلسطيني من منطقة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة. 

وأفادت خدمة الإسعاف الإسرائيلية أنها تلقت تقارير عن إطلاق نار في عدة أماكن مختلفة وأنها تعالج عددا من الأشخاص. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن ستة أشخاص على الأقل أصيبوا بينهم ثلاثة في حالة حرجة.

وكان الجيش الإسرائيلي شن الأسبوع الماضي سلسلة من عمليات الدهم في المنطقة التي يتحدر منها أيضا منفذ الهجوم الذي أودى بحياة خمسة أشخاص بينهم أوكرانيان وشرطي من عرب إسرائيل في حي بني براك لليهود المتشددين في إحدى ضواحي تل أبيب.

وقُتل ثلاثة مقاتلين من حركة الجهاد الإسلامي ثاني حركة إسلامية فلسطينية مسلحة بعد حماس في تبادل لإطلاق النار مرتبط بعمليات الدهم. وكانت حركة الجهاد الإسلامي “رحبت” مساء الخميس بهجوم تل أبيب.

يذكر أن هذا الهجوم هو الثاني خلال تسعة أيام في منطقة تل أبيب والرابع خلال أقل من ثلاثة أسابيع في إسرائيل.

وطالبت القوات الأمنية في بيان السكان إلى عدم الخروج من منازلهم تجنبا لتعرضهم لإطلاق نار. وأضافت في بيانها “تدعو الشرطة الناس إلى التزام بيوتهم والسماح للقوات بالتعامل مع الحادث الذي لا يزال مستمرا من أجل تحديد مكان المشتبه بهم”.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى