العالم

الصومال على شفا مجاعة قاتلة.. جفاف مروع يؤثر على حياة أكثر من 7 ملايين شخص | أخبار سياسة

|

حذر آدم عبد المولى -منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المعنيّ بالصومال- من أن البلاد أصبحت “على شفا مجاعة جماعية مدمرة يمكن أن تودي بحياة مئات الآلاف”.

وقال المسؤول الأممي، الثلاثاء، في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة “منذ بداية هذا العام تفاقمت حالة الجفاف الطارئة في الصومال بشكل كبير، واليوم نحن بانتظار كارثة تلوح في الأفق، والوضع قاتم للغاية”.

وأضاف “أخفقت أربعة مواسم متتالية للمطر، مما تسبب في أسوأ موجة جفاف أثرت على 7 ملايين شخص وشردت 805 آلاف آخرين في الصومال، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية، ولا تزال المساعدات الإنسانية بعيدة المنال”.

وتابع عبد المولى “هناك الآن خطر حقيقي من أن موسم الأمطار القادم قد يكون أيضًا أقل من المتوسط”، محذرًا من أنه في حال تحقق هذا التوقع فسيزداد الوضع سوءًا حتى منتصف العام 2023.

وأوضح أن 7.1 ملايين صومالي، أي نحو 50% من السكان، يواجهون انعدامًا بالأمن الغذائي.

وأشار إلى أنه بحلول سبتمبر/أيلول المقبل، سيواجه 213 ألف شخص من هؤلاء المجاعة الكارثية، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 160% منذ أبريل/نيسان الماضي.

وذكر المنسق الأممي أن نحو 1.5 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد.

ولفت إلى أن تداعيات الأزمة الحالية في أوكرانيا على سلاسل التوريد العالمية، جعلت العائلات الصومالية غير قادرة بشكل متزايد على التعامل مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وأصبح الطعام المحلي شحيحًا.

rg 4

ووصلت أسعار المواد الغذائية المستوردة في الصومال إلى مستويات قياسية، لتقفز بنسبة تصل إلى 160%، مما ترك الأسر الفقيرة جائعة ومعدمة، حسب المسؤول الأممي.

وحث عبد المولى الدول والمؤسسات المانحة على التحرك الفوري للحيلولة دون انتشار المجاعة والوفيات على نطاق واسع في الصومال.

في السياق، قال ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) عبر تقنية الفيديو من مقديشو، الثلاثاء، إن الصومال على عتبة المجاعة بعد ندرة هطول الأمطار للموسم الرابع على التوالي.

وأضاف ممثل الفاو في الصومال إيتيان بيتر شميت “مئات الآلاف يواجهون خطر الجوع والوفاة”.

اف

وأوضح أن المحاصيل لم تكن موجودة بعد هطول الأمطار بمستوى أقل، بنسبة تتراوح بين 40% و70% مقارنة بالمستويات الاعتيادية وفقًا للمنطقة، مشيرًا إلى أن أسعار الأغذية ارتفعت بصورة كبيرة، كما أن المساعدات الإنسانية تصل ببطء.

ويشهد الصومال واحدة من أسوأ موجات الجفاف منذ نحو 40 عامًا، قد تودي بحياة ما يقرب من 330 ألف طفل في جميع أنحاء البلاد بسبب الجوع، حسب تقديرات سابقة للأمم المتحدة.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى