منوعات

القرار يصدر خلال 48 ساعة.. القضاء الفرنسي ينظر في ملف ترحيل إمام مغربي مهدد بالطرد | أخبار

تنظر أعلى هيئة قضائية إدارية في فرنسا يوم الجمعة المقبل في طلب تقدمت به وزارة الداخلية لترحيل الإمام المغربي حسن إكويسن.

ومن المرتقب أن يصدر قرار مجلس الدولة بشأن الإمام الذي يحمل الجنسية المغربية، خلال الـ48 ساعة المقبلة.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في 28 يوليو/تموز عن طرد للداعية الإسلامي إكويسن المغربي الجنسية والمولود في فرنسا.

وكان الوزير دارمانان أرجع -في تغريدة له على حسابه بتويتر- ترحيل هذا الداعية إلى المغرب إلى أنه “يتبنى منذ أعوام خطاب كراهية ضد قيم فرنسا، يتنافى ومبادئ العلمنة والمساواة بين الرجال والنساء”.

وقالت لوسي سيمون محامية إكويسن إن “القضاء هو الذي سيقرر”، مبينة أن الإمام “لا يمثل خطرا على الأمن العام”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، علقت محكمة فرنسية، قرار ترحيل الإمام المغربي.

واعتبرت محكمة باريس الإدارية في قرارها أن “السبب الوحيد القائم على وجود أعمال تحريض صريح لا يمكنه أن يبرر إجراءات الطرد دون المساس بشكل خطير وغير متناسب بحقه في العيش حياة خاصة وعائلية عادية”.

وأكد وزير الداخلية في مقابلة نشرت في صحيفة “لوجورنال دو ديمونش” (Le Journal du Dimanche) أنه “تفاجأ بالقرار”.

جدير بالذكر أن المحامية سيمون تلقت منذ توليها ملف الدفاع عن الإمام المغربي عدة رسائل تهديد.

ويتمتع إكويسن (58 عاما) بشخصية جذابة ساعدته في إقناع عشرات الآلاف من الشباب بمنهجه، سواء في العالم الافتراضي عبر شبكات التواصل الاجتماعي حيث يتابعونه على صفحته بفيسبوك وقناته في اليوتيوب (150 ألف متابع).


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى