الشرق الأوسط

الليرة اللبنانية في أدنى مستوياتها مقابل الدولار الأميركي

ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، أمس (الجمعة)، بمستوى قياسي تخطى الـ49 ألف ليرة للدولار الواحد، للمرة الأولى في تاريخه، إثر ازدياد الطلب على الدولار من السوق السوداء.

وقالت مصادر مصرفية لـ«الشرق الأوسط»، إن ازدياد الطلب في السوق الموازية، تزامن مع قرار أغلب المصارف التجارية في لبنان التوقف عن إجراء عمليات مبادلة الدولار بالليرة اللبنانية على منصة «صيرفة» العائدة للمصرف المركزي؛ «لأسباب لوجستية وتقنية».

وأوضحت المصادر، أن المصارف التجارية «لم تنهِ بعدُ تنفيذ العمليات التي أجريت في الأسبوعين الماضيين بعد إعلان المصرف المركزي أن سقف المبادلة مفتوح، مما دفع بعض اللبنانيين إلى مبادلة مليار ليرة مقابل الدولار، وهو ما شكل ضغطاً على المصارف التي أوقفت عمليات جديدة، رغم أن المصرف المركزي لا يزال يتيح إجراء عمليات صيرفة».

وبدأ سعر الدولار بالارتفاع منذ مطلع الأسبوع؛ إذ ارتفع من 43 ألف ليرة للدولار يوم الاثنين، إلى 49300 ليرة أمس (الجمعة)، وهو الرقم الأعلى الذي يصل إليه منذ تعرض لبنان للأزمة المالية قبل 3 سنوات.

ويتوقع خبراء ألا يتوقف سعر الدولار عند سقف محدد في هذا الوقت، بالنظر إلى العرض والطلب، وغياب حلول سياسية تبدأ بالإصلاحات ووضع لبنان على سكة التعافي.





تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى