منوعات

المفوضية الأوروبية تمنح موافقتها لعلاج ورم نادر في الدم | صحة

تشكل خطوة المفوضية الأوروبية هذه أول موافقة عالمية على علاج مناعي للخلايا اللمفاوية التائية (الخلايا الأساسية للجهاز المناعي) باستخدام خلايا من أحد المتبرعين.

منحت المفوضية الأوروبية ضوءها الأخضر لتسويق علاج “إيبفالو” الجديد للمرضى الذين يعانون ورما خبيثا نادرا في الدم، وذلك حسب ما أعلن في بيان المختبر الفرنسي بيار فابر الذي سيتولى تسويق الدواء.

وعلاج “إيبفالو” مخصص للذين يعانون من ورم “إل بي تي إي بي في بلس” (LPT EBV +) وهو ورم خبيث يطال الدم، وقد يتسبب في وفاة المريض الذي قد يصاب به بعد عملية زرع نخاع.

وتشكل خطوة المفوضية الأوروبية هذه أول موافقة عالمية على علاج مناعي للخلايا اللمفاوية التائية (الخلايا الأساسية للجهاز المناعي) باستخدام خلايا من أحد المتبرعين، بحسب بيار فابر.

قرار تسويق العلاج الجديد يمثل تقدما طبيا مهما لمن لديهم احتياجات طبية كبيرة لم تجر تلبيتها (شترستوك)

وستتولى مختبرات “بيار فابر” إدارة أنشطة التسويق والتوزيع في أوروبا لهذا العلاج الذي طوره المختبر الأميركي “أتارا بايوثيرابوتيكس”.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي لهذا المختبر الأميركي باسكال توشون قوله إنّ هذا القرار “يمثل تقدماً طبياً مهماً للمرضى الذين لديهم احتياجات طبية كبيرة لم تجر تلبيتها”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى