الشرق الأوسط

اليونيسف تدين مقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاما في سنجار مناشدة جميع الأطراف حماية الأطفال من العنف


وفي بيان منسوب إلى السيد مادس أوين، القائم بأعمال ممثلة اليونيسف في العراق، أدانت اليونيسف “جميع أعمال العنف ضد الأطفال”.
وأعربت عن تعاطفها مع عائلة الفقيد وحدادها على مقتل الطفل. 

وأكد السيد مادس أوين في بيانه أنه ينبغي ألا يقع أي طفل ضحية العنف أو مشاهدته أو الخوف منه، قائلا: “يستحق جميع الأطفال في العراق أن يعيشوا حياتهم دون تهديد دائم بالعنف.”

هذا وكررت اليونيسف من جديد دعوتها إلى جميع الأطراف للوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحماية الأطفال في جميع الأوقات وبدون تأخير.

“وبحسب بيان السيد أوين، “لا يزال الاستخدام المستمر للذخائر المتفجرة في المناطق المأهولة بالسكان يعرّض حياة الأطفال للخطر ليس فقط اليوم، ولكن أيضا الأجيال القادمة، ويجب أن يتوقف.”

ومن الجدير بالذكر أن على مدى السنوات الخمس الماضية، قُتل أو شوه ما لا يقل عن 519 طفلاً في العراق بسبب الذخائر المتفجرة. 

وفي هذا السياق تناشد اليونيسف “جميع الأطراف ضمان سلامة ورفاهية الأطفال والشباب، وتدعو إلى دعم حق الأطفال في الحماية والعيش في بيئة خالية من العنف في جميع الأوقات.”
 


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى