اقتصاد

برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يحسن ويعبد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

مراسلتنا في بيروت فاطمة عبد الجواد تلقي الضوء في هذا التقرير على التحسينات التي تمت في المنطقة:

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

Fatima Abdul Jawad

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

شارع الجزار هو شارع شعبي يقطنه نسبة لا بأس بها من السكان، ويضمّ مجموعة من المحال التجارية.

وقد بات اليوم أكثر تنظيماً وأمناً لسكانه الذين يعانون من نقص الاهتمام الإنمائي والمعيشي منذ زمن.

إذ عمل القائمون على برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) UN-Habitat بدعم من السفارة النرويجية في بيروت، على تأهيل الشارع وفق مجموعة من المراحل.

نائب مدير برنامج الموئل في لبنان، والمسؤول عن تخطيط وتنسيق البرامج في المنظمة، الأستاذ طارق عسيران، أوضح أن البرنامج يستهدف معظم المناطق اللبنانية التي تعاني من كثافة سكانية ومجموعة من المشاكل منذ ١٥ عاماً، لا سيما بيروت المدينة التي تحتضن العدد الأكبر من السكان. ولفت عسيران إلى الهدف الأساسي للمشروع، ألا وهو تعزيز التماسك الاجتماعي بين الفئات السكانية المختلفة في المناطق التي باتت تعج باللاجئين، وتحسين ظروفهم المعيشية وتسهيل وصولهم إلى الخدمات الأساسية.

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

Fatima Abdul Jawad

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

وبعد إجراء دراسة معمقة لأحياء مدينة بيروت، يشير عسيران: “تبيّن أن منطقة الطريق الجديدة في المدينة، لديها العديد من الاحتياجات. وكان شارع الجزار في هذه المنطقة من أكثر الشوارع المتهالكة، إذ يحوي نسبة كبيرة من النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين إلى جانب مجموعة لا بأس بها من العائلات اللبنانية المهمشة.”

وحول آلية تنفيذ المشروع الذي وصفه عسيران بالمختلف نظراً إلى أنه جرى تنفيذه بشكل تشاركي بالكامل مع جهات أخرى وبتمويل إضافي من سفارة النرويج، قال عسيران إنه في البدء جرى نقاش موسع مع المجتمع المحلي في المنطقة حول كيفية إدارة المشروع وتنفيذه بالشكل الأفضل؛ وتم الاتفاق على تشكل لجنة محلية تضم أفراد من الجنسيات الثلاث التي تسكن المنطقة، السورية والفلسطينية واللبنانية، على أن تضم أفرادا من الجنسين، ذكورا وإناثا. واقتصر دور اللجنة على تحديد احتياجات أهالي المنطقة وإعداد الدراسات قبل البدء في مرحلة التنفيذ التي ضمت شركاء آخرين.


تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

Fatima Abdul Jawad

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

 

ففي أولى الخطوات، جرى إنجاز أعمال تنظيم وترتيب أشرطة المولدات واشتراكات الإنترنت والستالايت، حيث أُزيلت الخطوط القديمة واستبدلت بخطوط جديدة.

ومن أجل تلافي دخول المياه إلى المحال التجارية على جانبي الطريق وتلف بضائعها المعروضة، تمت إعادة تعبيد الطريق بحيث يمنع تسرب مياه الأمطار إلى تلك المحال.

كما تم فتح المجاري وجرى تنظيم مستوعبات النفايات التي تفيض بفضلات الخضار واللحوم إلى الأرصفة والطرق، الأمر الذي سبب تكاثر الحيوانات القارضة والحشرات.

هذا وقد تم طلاء المباني بألوان زاهية، وجرى تعزيز الشرفات والبوابات، كما تم تركيب ستائر خارجية للمنازل المطلة على الشارع، وأعمدة إنارة في الطرقات.

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

Fatima Abdul Jawad

تحسين وتعبيد شارع الجزار في المنطقة الأكثر إهمالاً في بيروت

تجربة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل) لم تنتهي في طريق الجديدة، بل انتقلت في مرحلة لاحقة إلى منطقة برج حمود، حيث تبيّن بعد البحث والتدقيق ميدانياً، سوء حال حي مرعش المكتظ بالسكان أيضاً وحاجته الملحة لإجراء عملية تأهيل لجميع المرافق فيه بشكل مشابه للعملية التي أجريت في شارع الجزار. ويحرص الموئل، بحسب طارق عسيران، على إشراك المجتمع والبلديات في مشروع إعادة تأهيل حي مرعش على غرار شارع الجزار، بهدف بناء علاقة بين المجتمع المحلي والبلدية المسؤولة عن تقديم خدمات للسكان.

 


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى