منوعات

بعد تصنيفها منظمة إجرامية عابرة للحدود.. رئيس “فاغنر” الروسية يرد على واشنطن | أخبار

نشر رئيس شركة فاغنر الروسية الخاصة للمتعاقدين العسكريين -اليوم السبت- رسالة قصيرة إلى البيت الأبيض يسأل فيها عن الجريمة التي تُتهم شركته بارتكابها، وذلك بعد أن أعلنت واشنطن أنها ستفرض عقوبات جديدة عليها.

وكان المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي قال -أمس الجمعة- إن مجموعة فاغنر التي تدعم القوات الروسية في حرب أوكرانيا ستُصنف منظمة إجرامية كبيرة عابرة للحدود.

وتقول رسالة -نُشرت عبر تطبيق تليغرام- على قناة الخدمة الإعلامية التابعة ليفغيني بريغوجين مؤسس ورئيس فاغنر “عزيزي السيد كيربي، هل يمكنك توضيح الجريمة التي ارتكبتها شركة فاغنر؟”.

ووصف كيربي المجموعة بأنها “منظمة إجرامية ترتكب فظائع وانتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع”.

البيت الأبيض يعرض ما قال إنها شحنة أسلحة تسلمتها مجموعة فاغنر من كوريا الشمالية (الأناضول)

قيود

والشهر الماضي، قال البيت الأبيض إن فاغنر تسلمت شحنة أسلحة من كوريا الشمالية للمساعدة في دعم القوات الروسية في أوكرانيا.

ووصفت وزارة الخارجية في بيونغ يانغ التقرير بأنه لا أساس له من الصحة، ونفى بريغوجين في ذلك الوقت تلقيه شحنة كهذه، واصفا التقرير بأنه “ثرثرة وتكهنات”.

وفرضت واشنطن بالفعل قيودا على التجارة مع فاغنر عام 2017، ومرة أخرى ديسمبر/كانون الأول الماضي، في محاولة لتقييد وصولها إلى الأسلحة.

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ديسمبر/كانون الأول 2021 على المجموعة التي ينسب لها نشاط في سوريا وليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى والسودان وموزمبيق ومالي، إلى جانب أوكرانيا.

ويصف بريغوجين فاغنر بأنها قوة مستقلة تماما لديها طائراتها ودباباتها وصواريخها ومدفعيتها.

وهو مطلوب في الولايات المتحدة بتهمة التدخل في الانتخابات الأميركية، وهو أمر قال -نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- إنه فعله وسيواصل فعله.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى