منوعات

بعد سقوط شهيدين في جنين.. قوات الاحتلال تعتقل أطفالا وتعتدي على شبان فلسطينيين بالقدس المحتلة | أخبار

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 5 أطفال في حي رأس العامود بالقدس المحتلة، للاشتباه في مشاركتهم في إلقاء الحجارة باتجاه دورياتها، كما اعتدت على شبان فلسطينيين واعتقلت أحدهم في باب العامود، بعد محاولتهم التصدي لمجموعة من المستوطنين المتطرفين كانوا يستعدون لإقامة صلوات ليلة الجمعة بحسب معتقداتهم.

وشوهد أفراد شرطة الاحتلال وهم يقتادون الأطفال إلى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معهم.

وندد حقوقيون ومنظمات بما أقدمت عليه قوات الاحتلال باعتباره انتهاكا للقانون الإسرائيلي والدولي، إذ تم تنفيذ هذه الاعتقالات دون حضور أيٍّ من أفراد عائلات الأطفال من البالغين لمرافقتهم أثناء التحقيق معهم، وهو ما يترك آثارا نفسية خطيرة على الموقوفين.

وأدى عشرات المستوطنين رقصات استفزازية في باحة باب العامود، ووفرت لهم قوات الاحتلال الحماية الأمنية، بينما قمعت الفلسطينيين بعد أن بدؤوا في ترديد أناشيد وطنية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قتلت فلسطينيَّين اثنين واعتقلت 3 مواطنين في مخيم ومدينة جنين فجر أمس الخميس، بعد اشتباكات مسلحة عنيفة دارت لنحو 3 ساعات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال التي توغلت بنحو 70 آلية عسكرية في جنين.

وأفادت مصادر فلسطينية بأنها رصدت إصابة جندي إسرائيلي أثناء الاشتباكات.

وأفادت مصادر رسمية في جنين أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الاقتراب لإسعاف الجرحى.

وقد شيّع آلاف الفلسطينيين في جنين جثماني الشهيدين، وهما أدهم جبارين (28 عاما) وجواد بواقنة (57 عاما)، وأعلنت القوى الوطنية والإسلامية في المحافظة الحداد العام على أرواح الشهداء، منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على محافظة جنين، وتحديدا مخيمها.

وبسقوط الشهيدين، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية هذا العام في جنين إلى 9، ومجموع الشهداء في عموم الضفة الغربية إلى 17 شهيدا سقطوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ أشهر يواصل الجيش الإسرائيلي تنفيذ عمليات شمالي الضفة الغربية، تتركز في مدينتي نابلس وجنين، بدعوى “ملاحقة مطلوبين”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى