منوعات

بعد مجزرة النظام السوري.. إضراب عام يشلّ مدينة الباب والمعارضة ترد | أخبار

شلَّ إضراب عام -اليوم السبت- الحياة في مدينة الباب بريف حلب شمال سوريا، وذلك حدادا على القتلى الذين قضوا جراء قصف المدينة أمس من قبل قوات النظام السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان -الذي يتخذ من لندن مقرا له- في بيان صحفي اليوم، إن الإضراب جاء حدادا على القتلى الذين قضوا في القصف المدفعي.

وفي السياق، قال مراسل الجزيرة في سوريا إن 15 شخصا قتلوا، وأصيب نحو 30 آخرين في قصف صاروخي استهدف أحياء سكنية وسوقا شعبية في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

من جهتها، قالت مصادر في المعارضة إن القصف مصدره مناطق تسيطر عليها ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية، وقوات النظام السوري.

كما قالت المعارضة السورية إن قواتها قصفت مواقع مشتركة لقوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام السوري بقذائف الهاون بريف حلب، مضيفة أن القصف جاء ردا على القصف الذي استهدف مدينة الباب.

وتشهد المنطقة الحدودية مع تركيا منذ أيام توترا، على خلفية اشتباكات بين ما يعرف بـ”قوات سوريا الديمقراطية” من جهة وبين القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها، كما توسع التصعيد ليطال قوات النظام المنتشرة في نقاط حدودية.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى