منوعات

بعد مسجدين قرب رهط.. اكتشاف بقايا بناء إسلامي بالنقب عمره 1200 عام | ثقافة

مدة الفيديو 01 minutes 19 seconds

أعلن علماء آثار أمس الثلاثاء اكتشاف “عقار ريفي فاخر” يعود لعصر دخول الإسلام منطقة النقب الجنوبية.

وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية -في تصريح مكتوب “تم الكشف عن عقار ريفي فاخر عمره 1200 عام، وهو الأول من نوعه في النقب”، وأضافت “كانت مفاجأة تنتظر علماء الآثار في فناء المبنى: مجمع مقبب فريد من نوعه يعلو صهريج مياه محفورا في الصخور، يبلغ عمقه 3 أمتار”.

القرنان الثامن والتاسع الميلاديان

وتابع البيان “يعود تاريخ المبنى إلى القرنين الثامن والتاسع الميلاديين، وتم تشييده حول فناء مركزي، ويتألف من 4 أجنحة مع غرف لتلبية احتياجات السكان”.

وأضاف أنه “في أحد الأجنحة كانت هناك قاعة مرصوفة بأرضية رخامية وحجرية وجدران مزينة بلوحات جدارية على جص رطب، وتم تلوين شظايا اللوحات الجدارية الصغيرة الموجودة بدقة بالألوان الأحمر والأصفر والأزرق والأسود”.

وتابع “تحتوي الغرف الأخرى في المبنى على أرضيات من الجبس، وفي الغرف الأخرى تم الكشف عن أفران كبيرة جدا ربما للطهي”.

المبنى شُيّد حول فناء مركزي ويتألف من 4 أجنحة (الأناضول)

وقال مديرو الحفريات إن “هذا اكتشاف فريد غير معروف حتى اليوم؛ فوجئنا باكتشاف مجموعة من الأقبية المبنية بالحجارة على عمق 5.5 مترات تحت الفناء، بارتفاع 2.5 متر، وتم بناء الخزائن بعناية، وربما أدت إلى مجمعات إضافية تحت الأرض لم يتم الكشف عنها بعد”.

وأضافوا “كانت مفاجأتنا الكبرى اكتشاف فتحة أسفل الغرف المُقببة أدت إلى صهريج محفور في الصخور العميقة، ويبدو أن الأقبية المبنية بالحجارة تحت الأرض بنيت كمخازن للمواد الغذائية في درجات حرارة منخفضة إلى حد ما، ومكنت الهياكل المُقببة الداعمة السكان من التحرك تحت الأرض بأمان وراحة لحماية أنفسهم من حرارة الصيف الحارقة، وشرب الماء البارد من الصهريج المجاور”.

3 72
حفريات بالنقب كشفت عن المبنى التاريخي القديم (الأناضول)

وتابعوا “تم استخدام شظايا المصابيح الزيتية المصنوعة من الطين التي تم العثور عليها على أرضيات القبو لإضاءة الغرف المظلمة مما يوفر أدلة على نشاط السكان هنا”.

وأشاروا إلى أن “العقارات الفاخرة والأقبية الفريدة من نوعها تحت الأرض هي دليل على إمكانيات المالكين”.

وختموا “سمحت لهم مكانتهم العالية وثروتهم ببناء قصر فاخر كان بمثابة إقامة وترفيه. يمكننا دراسة أساليب البناء والأساليب المعمارية وكذلك التعرف على الحياة اليومية في النقب في بداية الحكم الإسلامي”.

1 46
صورة من الأعلى لمنطقة الحفريات (الأناضول)

بدوره، قال مدير سلطة الآثار الإسرائيلية إيلي إسكوسيدو “أثناء التنقيب تم الكشف عن العقار الفاخر في منطقة تقع بين مسجدين قديمين، ربما من بين أقدم المساجد التي اكتشفت على الإطلاق”.

وأضاف “عن طريق الصدفة الجيدة، ومما يثير اهتمام السكان المحليين، اكتشفت بقايا المباني الإسلامية في المنطقة المخطط لها لتوسيع مدينة رهط”.

0 2
تم اكتشاف بقايا المباني الإسلامية في المنطقة المخطط لها لتوسيع مدينة رهط (الأناضول)

اكتشاف مسجدين

وسبق أن أعلن اكتشاف مسجدين في المنطقة ذاتها؛ الأول عام 2019، والثاني في يونيو/حزيران الماضي، حيث كشف عن بقايا مسجد ريفي قديم نادر تم بناؤه قبل نحو 1200 عام في مدينة رهط بالنقب، ويلقي الضوء على انتقال المنطقة من المسيحية إلى الإسلام حسب سلطة الآثار، ويعد أحد أقدم المساجد القديمة المعروفة في العالم.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى