منوعات

بعد وفاة طفل اختناقا داخل سيارة بالإمارات.. كيف تتجنب حدوث ذلك؟ | مرأة

خلّفت حادثة وفاة طفل اختناقا داخل سيارة في الإمارات العربية المتحدة حالة من الأسى والحزن، كما أنها نبّهت أولياء الأمور إلى مخاطر ترك أطفالهم داخل المركبات حتى لو كان ذلك لوقت قصير. في هذا التقرير نقدم لك نصائح الخبراء لتجنب حدوث ذلك.

وبالعودة إلى تفاصل الحادث الأليم، أعلنت شرطة أبو ظبي أمس الجمعة خبر الوفاة، مشيرة إلى أن الطفل مات اختناقا داخل سيارة والده الذي كان بصحبته عقب نسيانه داخلها بسبب انشغال الأب بالهاتف المحمول.

ونقلت صحف إماراتية بيان الشرطة الذي جاء فيه أن الأب ترجّل من السيارة بعدما وصل إلى المنزل ونسي الطفل داخلها.

وأوضحت أنه بسبب إهمال الأب وانشغاله بإجراء محادثة هاتفية، أدرك متأخرا -وهو في المنزل- أنه نسي ابنه داخل المركبة التي أغلقها وسط حرارة الشمس المرتفعة.

ونقلت صحف إماراتية عن النقيب محمد حمد العيسائي من مديرية المرور والدوريات في شرطة أبو ظبي، قوله “ظل الأب ماكثا في المنزل لمدة من الوقت حتى عودته إلى المركبة مرة ثانية، ليعثر على طفله داخل المركبة غائبا عن وعيه مفارقا الحياة”.

وشهدت الإمارات حوادث عدة لترك الأطفال في المركبات ونسيانهم، مما عرضهم لخطر الوفاة، خصوصا خلال فترة الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

ارتفاع درجات الحرارة يهدد الأطفال بالاختناق داخل السيارة (الجزيرة)

أسباب وتفسيرات

وبحسب ما كشفته دراسة عن الأسباب الكامنة وراء ظاهرة الأطفال المنسيين في السيارات، فإن “أي شخص يمكن أن ينسى طفلا في سيارة”، والسبب في ذلك هو “صراع القوة الذي يمكن أن يحدث في جميع العقول البشرية عندما يتعلق الأمر بالذاكرة”.

ويوضح تقرير “ضربة الشمس لدى الأطفال” (Pediatric Vehicular Heatstroke PVH) بعنوان “الأطفال داخل السيارات الساخنة”، الصادر عن مجلس السلامة الوطنية في الولايات المتحدة، أن الأمر يستغرق 10 دقائق فقط لارتفاع درجة الحرارة داخل السيارة 20 درجة، وهذه الزيادة كافية لتؤدي إلى الموت خصوصا حينما يتعلق الأمر بالأطفال.

واستنادًا إلى الأبحاث التي أجراها جان نول من قسم علوم الأرض والمناخ بجامعة ولاية سان فرانسيسكو الأميركية، فقد وجد أن تصميمات السيارات الداخلية خصوصا ذات اللون الداكن منها تجعلها تسخن بشكل أسرع، حيث ترتفع درجة الحرارة الداخلية للسيارة عند درجة حرارة 21 مئوية، وفقا للتالي: فبعد 10 دقائق تصل إلى حوالي 32 درجة، وبعد 20 دقيقة تصل حرارة السيارة إلى 37 درجة، وبعد 30 دقيقة تصل إلى 40 درجة، وبعد 60 دقيقة تصل إلى 45 درجة، وبعد ساعتين تقترب من 50 درجة.

وما يحتاج الآباء إلى معرفته هو أن نسيان طفل في السيارة يمكن أن يحدث لهم، وهذا ما قاله أمبر أندرياسن مدير “كيدز آند كارز” لشبكة “إن بي سي نيوز”، كما اقترح استخدام تطبيق هاتف يساعد على تنبيه أحد الوالدين لوجود طفل في السيارة.

GettyImages 686658087
يجب تعليم الأطفال أن المركبات ليست أماكن للعب ولا يجوز الاختباء داخلها (غيتي)

خطوات وتوصيات

وفيما يأتي بعض الخطوات التي تقي الآباء والأبناء من التعرض إلى هذا الحادث المميت، بحسب جانيت فينيل مؤسسة ورئيسة “كيدز آند كارز دوت أورغ”، وكذلك وفقا لتوصيات مجلس السلامة الوطني بالولايات المتحدة:

  1. لا تترك طفلك مطلقًا في مركبة حتى لو لمدة دقيقة.
  2. كن في حالة تأهب إضافي إذا تغير الروتين اليومي الذي تقوم به، حيث يزداد خطر ترك طفلك دون قصد في سيارتك.
  3. ضع شيئا خاصا بطفلك -مثل لعبة- على المقعد الأمامي، حتى إذا لم تتمكن من رؤية طفلك في المقعد الخلفي (خاصةً إذا كان في مقعد سيارة متجه للخلف)، فيجب أن تذكرك اللعبة بأنه موجود هناك.
  4. اترك هاتفك الخلوي أو محفظتك أو حقيبتك في المقعد الخلفي.
  5. ضع مقعد سيارة طفلك في منتصف المقعد الخلفي بدلا من وضعه خلف السائق، بهذه الطريقة من الأسهل رؤيته في مرآة الرؤية الخلفية.
  6. ناقش موضوع وفيات السيارات الساخنة مع كل شخص يصطحب طفلك بسيارته إلى أي مكان، وهذا يشمل الأجداد والمربيات والأصدقاء والمساعدين.
  7. اتبع دائما قاعدة “انظر قبل أن تغلق سيارتك”، واحرص على فحص المقعد الخلفي في كل مرة تخرج فيها من السيارة.
  8. افحص مركبتك فورًا إذا كان طفلك مفقودا.
  9. عليك تعليم الأطفال أن المركبات ليست أماكن للعب ولا يجوز الاختباء داخلها.

وأخيرا، إذا رأيت أي طفل وحده في سيارة، فلا تتردد بالاتصال فورا بالطوارئ.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى