منوعات

بعد 6 سنوات من الانتظار.. “كونغ فو باندا” يطلّ بجزء جديد | فن

بعد 6 سنوات من عرض الجزء الثالث، أعلنت شركة الإنتاج “يونيفرسال بيكتشرز” (Universal Pictures) وشركة الرسوم المتحركة “دريم وركس أنيميشن” (DreamWorks Animation)، أن الجزء الرابع من سلسلة “كونغفو باندا” سيعرض في 8 مارس/آذار 2024.

اختيار القدر

تدور أحداث سلسلة “كونغ فو باندا” حول قصة الباندا “بو” الذي يعيش في قرية بالصين، وفي الجزء الأول الذي عرض عام 2008، بدأت قصته عندما اختاره القدر بشكل غير متوقع على الإطلاق ليحصل على لقب “التنين المقاتل”، وهو وسام رفيع في “الكونغ فو” لا يناله سوى شخص واحد فقط.

وتحول بعد هذه اللحظة من دب سمين كان أقصى حلمه أن يرى فرقة “الغاضبون الخمسة”، وهم أمهر مقاتلي الكونغ فو، إلى حامل اللقب الذي كان الجميع يتطلع لمعرفة من سيكون.

بدأ “بو” تعلم “الكونغ فو” على يد المدرب شيفو، ليصبح واحدا من أمهر المقاتلين، ويقود “الغاضبين الخمسة” لحماية بلدتهم من أي هجوم.

وفي الجزأين الثاني والثالث من السلسلة، كثرت التهديدات وازدادت حدتها، لكن “بو” -الذي لا يزال يشعر أن المسؤولية أكبر منه- يحاول تعلم المزيد من المهارات وإتقانها.

وخلال هذه الرحلة اجتمع أخيرا بعائلته، بعد أن ظنّ أنه الباندا الوحيدة التي تعيش في العالم، وتفاجأ عندما علم أن طائر الإوز الذي تبناه ليس والده الحقيقي! لكنه رباه عندما وجده صغيرا تائها عن أهله.

 

ورغم أنه فيلم رسوم متحركة، فإن القصة تحمل العديد من المعاني والقيم التي يحتاجها الكبار قبل الصغار، وأهم هذه المعاني هي المثابرة والصبر على التعلم والمرونة النفسية والتخلي عن وهم السيطرة.

وكما قال المعلم أوغواي للمدرب شيفو “انظر إلى هذه الشجرة، لا تستطيع أن تجعلها تتفتح عندما تريد، ولا أن تجعلها تثمر قبل أن يحين الوقت، وبغض النظر عما ستفعله، ستنمو هذه البذرة لتصبح شجرة خوخ. قد ترغب في الحصول على تفاح أو برتقال، لكن ما ستحصل عليه هو الخوخ”.

أرباح وجوائز عالمية

وقد بلغت أرباح الموسم الأول أكثر من 631 مليون دولار، وهي أعلى أرباح حققتها “دريم وركس أنيميشن” في تاريخها، وأنتجت الشركة مجموعة من أنجح سلاسل الأفلام المتحركة؛ منها “شريك” (Shrek)، و”مدغشقر” (Madagascar)، و”كيف تروض تنينك” (How to Train Your Dragon).

وبلغ إجمالي أرباح المواسم الثلاثة من “كونغ فو باندا” 1.8 مليار دولار، وتم إنتاج 3 مسلسلات تلفزيونية مقتبسة من السلسلة الأصلية، منها “كونغ فو باندا: كفوف المصير” (Kung Fu Panda: The Paws of Destiny)، وآخرها مسلسل “كونغ فو باندا: الفارس التنين” (Kung Fu Panda: The Dragon Knight) الذي عرض الشهر الماضي.

 

وترشّح الموسم الأول من سلسلة الأفلام لجائزة أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة طويل، كما حصل المسلسل المقتبس من السلسلة “‎كونغ فو باندا: أسرار الروعة” (Kung Fu Panda: Legends of Awesomeness) على ترشيح لجائزة الإيمي.

وبالإضافة إلى النجاح المالي للأجزاء الثلاثة، تلقى “كونغ فو باندا” استحسان النقاد، وقال عنه الناقد السينمائي جاستن تشانغ لموقع “فاريتي” (Variety)، إن الفيلم “يضيف لمسة ساحرة إلى المعارك القتالية، مع تسليط الضوء على القيم التي يتبناها، وهي المثابرة ومعرفة الذات لتحصل على ثمارها”.

وقد شارك في أداء أصوات الأبطال مجموعة من أكبر النجوم العالميين، وهم: جاك بلاك، وداستين هوفمان، وأنجلينا جولي، وسيث روغن، وجاكي شان، ولوسي لو، وديفيد كروس، وجيمس هونغ، وأخرج الموسم الأول جون ستيفنسون ومارك أوزبورن، بينما شاركت جينيفر يوه نيلسون مع أليساندرو كارلوني في إخراج باقي الأجزاء.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى