منوعات

بنغلاديش.. مظاهرات للمطالبة باستقالة الشيخة حسينة | أخبار

خرجت مظاهرات وُصفت بالضخمة في داكا (عاصمة بنغلاديش) الأربعاء احتجاجا على ارتفاع تكاليف المعيشة والمطالبة باستقالة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة وبإجراء انتخابات.

ونظم الحزب الوطني لبنغلاديش المعارض وحلفاؤه من المعارضة مظاهرات في داكا و9 مدن أخرى.

وقال القيادي البارز في الحزب الوطني لبنغلاديش ميرزا عباس -خلال اعتصام أمام مقر الحزب في العاصمة- “إن زمن التشبث بالسلطة ولى”، مضيفا “دعوا حكومة محايدة تنظم الانتخابات”.

وحسب الشرطة، فقد حضر 50 ألف متظاهر للاستماع إلى عباس الذي أُطلق سراحه الاثنين الماضي، بعد شهر من حملة قمع واسعة طالت نشطاء من المعارضة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ووفقًا لمسؤولي الحزب، فإن مئات الآلاف لبّوا دعوتهم للتظاهر في داكا، بالإضافة إلى آلاف آخرين في تجمعات مماثلة في جميع أنحاء البلاد.

وقال أبو نعيم (طالب في داكا) لوكالة الصحافة الفرنسية إن “تكلفة المعيشة كانت على الدوام مصدر أرق”، موضحا “قد لا تُعد مشكلة بالنسبة للحكومة، لكن الناس من أمثالي يموتون. جئت للاحتجاج على هذه اللامبالاة غير المسؤولة”.

وأعلن مسؤول رفيع في شرطة فريدبور (وسط) -وفضل عدم الكشف عن هويته- “أطلقنا الرصاص المطاطي للسيطرة على الوضع”.

وقالت القيادية في الحزب الوطني البنغالي شاما عبيد -التي قادت المظاهرة- إن ما لا يقل عن 100 ناشط أصيبوا في اعتداءات بالعصي والزجاجات الحارقة والحجارة قام بها أنصار الحزب الحاكم، وأوقف 30 شخصا على الأقل من أنصار الحزب، حسب ما أوردته القيادية.

وتعد بنغلاديش واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في آسيا، لكن الحرب الروسية في أوكرانيا أجبرت الحكومة على تعليق واردات الغاز والديزل.

ودفع ارتفاع أسعار الغذاء والوقود حكومة الشيخة حسينة إلى فرض تقنين للكهرباء لساعات طويلة العام الماضي وزيادة توزيع الغذاء على الفقراء.

وتراجعت قيمة العملة المحلية (التاكا) نحو 25%؛ مما أدى إلى ارتفاع تكلفة الواردات الغذائية وازدادت الحياة صعوبة بالنسبة للفئات الأكثر فقرا.

ونظم “حزب رابطة عوامي” الحاكم احتجاجا مضادا في داكا دعما لحسينة، منددا بدعوتها إلى التنحي.

وقالت الشيخة حسينة لمؤيديها الثلاثاء إن “المتطرفين يجتمعون في مكان واحد للإطاحة بنا (…) لا تعتقدوا أن الحزب سينهار إذا اهتز، الأمور ليست بهذه السهولة”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى