منوعات

تجدد القتال.. سلاح الجو الإثيوبي يعلن إسقاط طائرة تنقل أسلحة لجبهة تيغراي | أخبار

أعلن سلاح الجو الإثيوبي، اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة قال إنها كانت تحمل أسلحة لتسليمها لجبهة تحرير شعب تيغراي، وقد خرقت المجال الجوي للبلاد عبر السودان، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الإثيوبية.

ونقلت الوكالة الرسمية عن الجنرال تيسفايي أيالو قوله إن “الطائرة التي انتهكت مجالنا الجوي من السودان… والتي كانت تهدف إلى إمداد المجموعة الإرهابية بالسلاح أسقطتها قواتنا الجوية البطلة”، من دون تحديد تاريخ الحادث.

وأضافت الوكالة أن الطائرة “يعتقد أنها ملك للأعداء التاريخيين الذين يريدون ضعف إثيوبيا، والذين يدعمون منذ سنوات جبهة تحرير شعب تيغراي”، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، اتهمت الحكومة الإثيوبية جبهة تحرير تيغراي بشن هجوم على الجبهة الشرقية في إقليم أمهرة، كما نقل التلفزيون الرسمي لجبهة تحرير تيغراي اليوم بيانا عسكريا يؤكد تجدد القتال في المنطقة الجنوبية للإقليم على الحدود مع إقليم أمهرة.

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش -اليوم الأربعاء- إلى وقف إطلاق النار “فورا” في إثيوبيا، وعبّر عن الصدمة إزاء استئناف أعمال العنف بعد هدنة استمرت 5 أشهر.

ويتزامن إسقاط الطائرة مع اندلاع القتال بين متمردي تيغراي والقوات الحكومية في شمال إثيوبيا للمرة الأولى منذ 5 أشهر، مما أدى إلى خرق الهدنة ووجه ضربة إلى الآمال في إجراء محادثات سلام لإنهاء الصراع المستمر منذ 21 شهرا، حيث تبادل المعسكران مسؤولية خرق الهدنة واستئناف القتال.

ومارس/آذار الماضي، أعلنت الحكومة الإثيوبية الهدنة الإنسانية المفتوحة مع مسلحي جبهة تيغراي، بهدف ضمان التدفق الحر للمساعدات الإنسانية الطارئة إلى مناطق النزاع شمالي البلاد، ومن حينها بدأت المساعدات تتدفق إلى الإقليم.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى