منوعات

تشمل المصابيح والأجهزة الإلكترونية.. 12 نصيحة لتوفير استهلاك الطاقة في منزلك | مرأة

تعد التكلفة العالية لأسعار الطاقة همّا إضافيا لموجة الغلاء الذي أصاب العالم أجمع، فبات المواطن يبحث عن حلول لتوفير الطاقة منعا لانعكاسها على فواتير عالية تثقل كاهله شهريا.

ففي ظل الأزمات والحروب التي أدت إلى ارتفاع أسعار الطاقة عالميا، لدرجة تهدد بانقطاع التيار الكهربائي والغاز الطبيعي عن بعض الدول، باتت قضية تأمين الطاقة حديث الساعة الأبرز في كل مكان، وأصبح من الضروري أن تعرف ربة البيت وسائل وطرقا للاقتصاد في فاتورة الكهرباء.

استخدام جهاز تسخين الماء الكهربائي لتحضير الشاي والمشروبات الساخنة بدلا من استخدام الطباخ (شترستوك)

12 نصيحة ترشيدية

مهندس الكهرباء السوري عبد الله جلال الدين، يقدم لكِ 12 نصيحة حول كيفية توفير وترشيد استخدام الطاقة في المنزل، لتفادي تبعات التطورات العالمية الحالية في هذا المجال، تعرفي عليها وأخبري أفراد أسرتكِ عنها:

1- استخدام جهاز تسخين الماء الكهربائي لتحضير الشاي والمشروبات الساخنة، أو الطبخ السريع مثل “المعكرونة”، بدلا من استخدام الطباخ (البوتاغاز) الذي يستغرق وقتا أطول وغازا أو كهرباء أكثر بكثير.

shutterstock 1835608477
الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام أجهزة التكييف والاستعاضة عنها بوسائل تبريد طبيعة (شترستوك)

2- الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام أجهزة التكييف، والاستعاضة عنها بوسائل التبريد الطبيعة للمنزل، وإذا كان الاستغناء عن المكيف غير ممكن بسبب طبيعة مكان سكنكِ، فيمكنكِ ضبط الحرارة على درجات معتدلة (25-27)، وهذا يسهم بشكل كبير بالتخفيف من استهلاك الطاقة.

3- تبديل المصابيح الهالوجينية القديمة بأخرى موفرة للطاقة، فهي تسهم بالتخفيف من استهلاك الكهرباء من جهة، وتنتج كميات أقل من الحرارة، وبالتالي حاجة أقل للتكييف.

4- اختيار أجهزة كهربائية ذات استهلاك قليل للطاقة، حتى وإن كان سعرها أعلى، فعلى المدى البعيد ستكون قيمة الطاقة الموفرة أكبر بكثير من تكلفة الجهاز الموفر للطاقة.

5- استخدام الحاسوب النقال (لابتوب)، لأنه أقل استهلاكا للطاقة من نظيره العادي الذي يتكون من عدة أجهزة منفصلة، ولكل منها استهلاكها.

6- استخدام غسالة الثياب على حرارة منخفضة، (30 درجة مئوية كحد أقصى)، ما يعني أنها لن تستهلك الكثير من الطاقة لتسخين أو غلي المياه.

shutterstock 666000358
الجليد المتراكم في الثلاجة يقلل من كفاءة التبريد وبالتالي يستغرق مدة عمل أطول واستهلاك طاقة أكبر (شترستوك)

7- إذابة الجليد المتراكم في المجمدة (الفريزر) والثلاجة، فالجليد المتراكم يقلل من كفاءة التبريد، وبالتالي يستغرق مدة عمل أطول، واستهلاك طاقة أكبر.

8- تجنب فتح الثلاجة مرات كثيرة متتابعة، فكل عملية فتح ترفع من درجة الحرارة داخل الثلاجة، ما يستلزم عملها لوقت أطول لخفضها من جديد.

9- تجنب وضع الاستعداد للأجهزة الكهربائية، وإطفاؤها من زر التشغيل الرئيسي، أو فصلها بالكامل من القابس، فالأجهزة المتصلة بالقابس كجهاز شحن الهاتف المحمول أو اللابتوب، يستهلك كميات قليلة من الطاقة، ولكن مع مرور الزمن وتراكم الاستهلاك ستكون التكلفة غير متوقعة.

امرأة تعمل من المنزل على لاب توب، وحولها اسرتها
الحاسوب النقال (لابتوب)، أقل استهلاكا للطاقة من نظيره العادي (شترستوك)

10- ملء غسالة الصحون بالكامل قبل تشغيلها، فذلك يسهم بالتقليل من عدد مرات غسيل الصحون بالمجمل خلال الشهر، وبالتالي التقليل من استهلاك الطاقة.

11- عند الطبخ، يُنصح بتغطية القِدر بالغطاء المناسب، واستخدام الطباخ ذي القياس المناسب للقدر، فذلك يسهم بنضج الطعام بشكل أسرع بكثير، وتوفير كميات من الطاقة لا يستهان بها.

12- محاولة تتبع الاستهلاك خلال الشهر، عبر قراءة عداد الكهرباء أو الغاز كل أسبوع مرة، وحساب كميات الطاقة المستهلكة، واستنتاج التكلفة، ومن خلال ذلك يمكن اتخاذ الإجراءات الضرورية لتوفير الاستهلاك، قبل تفاقم الوضع حتى نهاية الشهر، وتلقي فاتورة باهظة.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى