اخبار متنوعة

تكلفة مدرعة النمر 3 ملايين دولار وصواريخ كورنيت القسام تدمرها

مدرعة النمر دمرها "كورنيت" القسام في غزة

تم تصميم مدرعة النمر (Panther) بالكامل لتكون ناقلة للجنود المشاة في الجيش الإسرائيلي ولتسهيل وصولهم إلى ساحة المعركة.

يبلغ سعرها حوالي 3 ملايين دولار أمريكي، وهي تصنف بين أنواع الناقلات المصفحة الأكثر أمانا في العالم وفقًا لمميزاتها وملحقاتها في مدرعة النمر.

في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2023 دمرت كتائب القسام حماس) هي قوة مسلحة فلسطينية تعمل على مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتحرير فلسطين.

حماس تستخدم النضال المسلح كوسيلة لتحقيق أهدافها وتحرير فلسطين من الاحتلال، وتشتهر بتنفيذ عمليات مقاومة والصواريخ والهجمات ضد الكيان والاحتلال إسرائيلية.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو
تاريخ حركة حماس المقاومة
تاريخ حركة حماس المقاومة

تاريخ حركة حماس المقاومة

تأسست حركة حماس في عام 1987 بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، وهي تشتهر بشعارها “تحرير فلسطين”. ان المقاومة في حماس قامت بتدمير مدرعة النمر بإستعمال صاروخ من الطراز “كورنيت”، وكان هذا خلال محاولات إسرائيل الكيان الغاصب والمحتل لغزو غزة برياً، ونتيجة تدمير مدرعة النمر لقي 11 جندياً في الاحتلال حتفهم.

الحرب في قطاع غزة ” التي قامت بها حكومة إسرائيل المحتلة في قطاع غزة. ترتبط تلك الحملة بقتل عدد كبير من المدنيين الفلسطينيين واكثرهم من الاطفال والنساء وكبار السن وتم تدمير العديد من المنازل والبنى التحتية في القطاع.

أثارت هذه الأحداث غضبا واستنكارا شديدين في العالم العربي والدول المعنية بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ومنذ عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، قامت كتائب القسام المقاومة بإطلاق عملية هجومية، حيث داهمت مستوطنات غلاف غزة وسيطرت على عدة مراكز وقواعد عسكرية إسرائيلية لعدة ساعات. وفي هذه العملية، قتلت المئات من الجنود الاحتلال الإسرائيليين وأسرت نحوما يقارب 250 إسرائيليًا.

تاريخ تطوير مدرعة النمر
تاريخ تطوير مدرعة النمر

تاريخ تطوير مدرعة النمر

تفيد مصادر صحافية إسرائيلية أن فكرة تصنيع ناقلة الجند المدرعة “مدرعة النمر”  في يوم تدمير هذه الناقلة كان صعب وصفته موقع “والا” بأنه الأكثر صعوبة بالنسبة لجيش الاحتلال الصهيوني.

في يوم 12 مايو/أيار من عام 2004، أثناء بحث جيش الاحتلال عن رفات 6 من جنوده الذين قتلوا بعد استهداف المقاومة الفلسطينية لناقلة جند مدرعة من طراز “إم 113″، تمكنت مقاتلو حماس من إصابة ناقلة جند مدرعة أخرى من طراز “كيو إم 113” التي تحمل متفجرات.

تم قتل الخمسة جنود الذين كانوا على متن المدرعة، ونُشرت صور لبعض جنود الاحتلال وهم يزحفون بجوار المدرعة المحترقة للبحث عن رفات زملائهم. زاد الجدل حول فائدة وجود الاحتلال في غزة وأعاد النقاش في ذلك الوقت حول خطة فك الارتباط مع القطاع.

لذا، أدرك الجيش المحتل ضرورة الاعتماد على مركبة عسكرية بديلة للجنود بدلاً من “إم 113″، حيث لم تكن مخططات تطويرها ناجحة في توفير حماية أكثر فاعلية.

بداية تطوير مدرعة النمر
بداية تطوير مدرعة النمر

بداية تطوير مدرعة النمر

تم تطوير “مدرعة النمر” بواسطة شركة “أوشكوش”، وهي شركة أميركية متخصصة في تصميم وتصنيع الشاحنات والمركبات العسكرية وهياكل الشاحنات والرافعات. تم تصميم المدرعة بنظام دفع رباعي يمكّنها من التحرك عبر الطرق الوعرة والصخور الكبيرة.

في عام 2017، قامت الشركة الأميركية المدرعة ببيع عدد من مدرعة النمر لعدة جهات، بما في ذلك إسرائيل. وأعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن شراء 200 مدرعة النمر على موقعها الرسمي، واستلمتها في العام التالي.

عملت قسم التكنولوجيا واللوجستيك الإسرائيلي على تعزيز هيكل المدرعة، بهدف تحسين الحماية لجنودهم خلال الهجمات على الأراضي الفلسطينية، وكذلك سعت الصناعات الدفاعية الإسرائيلية إلى تحسين محرك المدرعة بزيادة قوته إلى 900 حصان.

تم إدخال مركبة الدبابة إلى الخدمة في إسرائيل في عام 2021، لتحل محل مركبات مدرعة النمر الناقلة، التي تم توصية استبدالها بعد حرب غزة عام 2014.

تم اتخاذ قرار الاستبدال لأن جيش الاحتلال تكبد خسائر في حربه على غزة وبعدها حصل على مدرعات ناقلة للجنود من طراز “مدرعة النمر“، تكفي لفريق مكون من 3 قادة بما في ذلك السائق، ولديها القدرة على استيعاب 8 جنود مشاة.

تصل وزن المدرعة إلى حوالي عشرة أطنان، وتكون سرعتها المقصودة لأسباب أمان حوالي 60 كيلومتر في الساعة، وتتسع مقصورتها فقط لـ 14 جنديا.

اعلان مميز احصل على محتوى احترافي متوافق مع محركات البحث السيو

وتعمل محركات الدبابات المدرعة “مدرعة النمر” بالديزل لتجنب خطر الاشتعال، ويتم طلاء هيكلها بالكامل بمواد خاصة للحماية الحرارية التي تعمل على تأخير الاحتراق، وتحمي جدرانها ثلاثة ألواح قوية من القذائف.

تحتوي العربة المدرعة على أنظمة للحماية من الفيضانات والأحوال الجوية السيئة كالرياح والأمطار.

الملحقات لمدرعة النمر
الملحقات لمدرعة النمر

الملحقات لمدرعة النمر

تحمل “مدرعة النمر” عدة كاميرات مراقبة تساعدها على مراقبة المحيط بشكل كامل، بالإضافة إلى وجود فتحات “نوافذ” تتيح للجنود عمليات الاستطلاع والقنص من الداخل، وفي نفس الوقت، لا يمكن للأعيرة الخفيفة أن تتسبب في أي ضرر للمدرعة.

وتم تجهيزها أيضًا بنظام تصفية خاص لمواجهة الأسلحة الصغيرة والخفيفة، ومجهزة ببندقيتين عيار 12 ملم، ومدفع عيار 30 ملم، وقاذفة قنابل عيار 40 ملم، بالإضافة إلى خمسة مخارج للطوارئ في حالة تعرضها للصواريخ الدقيقة.

تحتوي مدرعة النمر على صواريخ قابلة للإطلاق عن بُعد، ورشاشات قابلة للتشغيل بلمسة، بالإضافة إلى نظم لضخ الهواء في الإطارات تلقائيًا، وتقنيات حربية حديثة أخرى.

مدرعة النمر بها نظام تكييف وتدفئة متقدم ومقصورتها بها نوافذ واسعة تمنح رؤية مباشرة ومثالية للمحيط الخارجي، بالإضافة إلى وجود فتحات في الزوايا وحواجز حماية لصد التهديدات.

تتضمن التصميم النهائي للمدرعة مقصورة السائق التي تم تصميمها بطريقة هندسية مشابهة لتلك الموجودة في دبابة الميركافا، وتحتوي على أجهزة متطورة للرؤية.

فإن العسكريين المشاة يتم توضعهم في الجزء الخلفي لمركبة الدفع الرباعي، وهذا الجزء مجهز بمنحدر هيدروليكي يسمح لهم بدخوله والخروج منه بأفضل درجات الحماية.

كتائب القسام تدمر أسطورة مدرعة "النمر"
كتائب القسام تدمر أسطورة مدرعة “النمر”

كتائب القسام تدمر أسطورة مدرعة “النمر”

نشرت حركة كتائب القسام فيديو يظهر إصابة “مدرعة النمر” الإسرائيلية بصاروخ موجه من طراز “كورنيت” في شرق حي الشجاعية في قطاع غزة في نهاية أكتوبر/تشرين الأول من العام 2023.

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني اليوم الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2023، عن مقتل 7 جنود من كتيبة “الصبار” التابعة للواء “جفعاتي” بعد تدمير مدرعة النمر.

ليست هذه الدبابة الأولى التي تتعرض للتدمير من قبل صواريخ المقاومة القسام، وإنما سبق لقوات الاحتلال أن فقدت دبابة في يونيو 2023، بعد أن استهدفتها القسام بعبوة ناسفة أثناء محاولتها اقتحام جنين، وأسفرت تلك العملية عن إصابة 7 جنود من قوات الاحتلال.

قاد تدمير مدرعة النمر أثناء توغلها في قطاع غزة عام 2023 إلى استياء كبير داخل الجيش الاحتلال الإسرائيلي، الذي صرف مبالغ ضخمة في شراء وتجهيز تلك المركبة العسكرية.

أعلن الناطق الرسمي باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي، دانيال هاغاري، عن بدء التحقيق للتحقيق في أسباب تدمير المركبة مدرعة النمر ومقتل جميع الجنود الذين كانوا على متنها.

صرح هاغاري بأن هذه المواجهة صعبة وتسبب الألم بشكل كبير، ولكنها ليست مماثلة لأي حادث آخر في الماضي، ويجب دراستها جيدًا قبل إصدار نتائجها النهائية.

هنا غزة من فلسطين المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا الموقع اخبار 360 يستخدم الكوكيز. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.  تعلم أكثر