الشرق الأوسط

تل أبيب توسط البابا و«الصليب الأحمر» لاستعادة مواطنيها المحتجَزين في غزة

تل أبيب توسط البابا و«الصليب الأحمر» لاستعادة مواطنيها المحتجَزين في غزة


الخميس – 26 جمادى الآخرة 1444 هـ – 19 يناير 2023 مـ رقم العدد [
16123]


إيلان منغيستو يلقي بياناً بعد نشر «حماس» فيديو لشقيقه أبرا (رويترز)

aawsatLogo

رام الله: «الشرق الأوسط»

ناشدت إسرائيل البابا فرنسيس ورئيس «اللجنة الدولية للصليب الأحمر»، والأمين العام لـ«الأمم المتحدة»، أمس (الأربعاء)، مساعدتها في استعادة أربعة مواطنين محتجزين في قطاع غزة منذ أكثر من سبعة أعوام.
ونقلت «رويترز» عن مكتب وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، أنه بعث رسائل التماس، بعد أن نشرت حركة «حماس» التي تحكم قطاع غزة مقطعاً مصوّراً للأسير أبرا منغستو، الذي دخل قطاع غزة المحاصر، وتقول أسرته إنه يعاني من عِلّة عقلية.
ويوجد مدني إسرائيلي آخر محتجَز في غزة، بعد دخوله القطاع في ظروف مماثلة في 2015، وكذلك فُقِد جنديان إسرائيليان خلال حرب مع «حماس» في 2014، وأعلن الجيش وفاتهما.
وقالت وزارة الخارجية إن الوزير وصف، في الرسائل، موقف منغستو الحرِج بأنه «انتهاك جسيم لحقوق الإنسان الدولية، وسط عدم وجود معلومات عن حالته الصحية، أو وسائل للتواصل مع أسرته، أو زيارات من (الصليب الأحمر)».
ونُشر المقطع المصوَّر يوم الاثنين، ضمن جهود «حماس» للضغط على إسرائيل من أجل تبادل الأسرى. وقالت إسرائيل إنها تبحث محادثات غير مباشرة مع «حماس» حيال استعادة الأربعة، من دون تحديد ما يمكن أن تقدمه في المقابل.
في هذه الأثناء، قالت «هيئة البث الإسرائيلية» (كان)، إن حركة «حماس» تكثف جهودها لاختطاف جنود إسرائيليين على حدود قطاع غزة، لتعزيز صفقة تبادل مع إسرائيل، بعد أن توصلت إلى استنتاج بأن الأسرى الإسرائيليين لديها «ليسوا ورقة مساومة قوية لتنفيذ صفقة تبادل شبيهة بصفقة شاليط (2011)».
واتهمت القناة رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، ونائبه، صالح العاروري، اللذين يقطنان في الخارج، بدفع «كتائب القسام»، الجناح العسكري لـ(حماس)، إلى اختطاف جنود. ووفقاً لما أوردته، فإن «حماس» تنوي مباغتة الجيش وتنفيذ عملية الاختطاف أثناء فترة الهدوء، وليس في ظل توتر أمني أو تصعيد.
التقرير الإسرائيلي الذي لم تعقب عليه «حماس» جاء بعد يوم واحد من تحذير حمساوي لإسرائيل؛ بأن نافذة الوقت ضيقة من أجل تنفيذ صفقة تبادل، أو سيتم إغلاق الملف نهائياً، والبحث عن أدوات جديدة لإخراج الأسرى.



فلسطين


النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى