منوعات

توقعات برحيله في الانتقالات الشتوية.. معركة بين ناديين أوروبيين على ضم ياسين بونو | كرة قدم

يستعد المغربي ياسين بونو، حارس مرمى إشبيلية، للرحيل عن النادي الأندلسي، والانتقال إلى الدوري الألماني أو الإنجليزي، مع فتح سوق الانتقالات الشتوية في يناير/ كانون الأول 2023.

وبرز بونو مع منتخب المغرب في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وقدم مستوى كبيرا خاصة ضد إسبانيا والبرتغال في الدورين ثمن وربع النهائي، ليكون أحد أبرز نجوم “أسود الأطلس”، الذي كتب تاريخا جديدا بحلوله رابعا في المونديال.

ياسين بونو تألق في مونديال قطر (الفرنسية)

وأصبح بونو، (31 عاما) والحائز على جائزة زامورا (أفضل حارس في الدوري الإسباني) لموسم 2021-2022، متفوقا على البلجيكي تيبو كورتوا، حارس ريال مدريد، هدفا لكبار الأندية في القارة الأوروبية.

وذكر موقع “فوت ميركاتو” (footmercato)، أن بايرن ميونخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنجليزي يريدان الحصول على خدمات بونو.

ويؤكد الموقع الفرنسي أن المفاوضات بين محيط بونو والنادي “البافاري” قد بدأت فعليا، خاصة أن بايرن يبحث عن بديل لمانويل نوير، الذي انتهى موسمه بسبب إصابة قاسية في الساق اليسرى.

ويأمل مسؤولو بايرن ميونخ في إيجاد حارس يعوّض غياب نوير، ووجدوا ضالتهم في المغربي بونو، الذي يرتبط مع إشبيلية بعقد يمتد حتى 30 يونيو/ حزيران 2025.

لكن بايرن ليس النادي الوحيد الذي يطمع في الاستفادة من تألق بونو، الذي ارتفعت قيمته السوقية بعد مونديال قطر إلى 15 مليون يورو، وفق موقع “ترانسفير ماركت” (transfermarkt)، إذ إن مانشستر يونايتد اقتحم هذا السباق أيضا.

وجسَّ مانشستر يونايتد نبض اللاعب ومحيطه في الأيام الماضية، لقياس مدى رغبة المغربي في القدوم إلى ملعب “أولد ترافورد”، وفق “فوت ميركاتو”.

وتعمل إدارة “الشياطين الحمر” على تمديد عقد الحارس الإسباني دافيد دي خيا، لكنها تضع مسألة التعاقد مع بونو كأولوية، مع علمها بأن المغربي لن يرضى بلعب دور البديل، خاصة بعد تألقه الكبير في النسخة الأخيرة من كأس العالم.

وأتمت الصحيفة الفرنسية تقريرها بالقول: “بدأت المعركة بين بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد من أجل بونو”.

وشارك بونو في 6 مباريات بكأس العالم 2022، ولم يغب إلا عن مباراة المغرب وبلجيكا، في الجولة الثانية من دور المجموعات، بسبب إصابته قبل لحظات من بداية تلك المواجهة.

واستقبلت شباك بونو 5 أهداف في المونديال، أولها في مواجهة المغرب وكندا بالنيران الصديقة عن طريق زميله نايف أكرد، ثم اهتزت شباكه مرتين أمام فرنسا في نصف النهائي، ومثلهما من كرواتيا في المباراة الترتيبية (الثالث والرابع).

وحافظ بونو على نظافة شباكه ضد كرواتيا في الدور الأول، ثم أمام إسبانيا والبرتغال في الأدوار الإقصائية، علماً بأنه تألق بشدة في ركلات الترجيح أمام “الماتادور” وصد اثنتين في دور الـ16.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى