منوعات

“حدث سريالي ومحزن”.. ماذا يفعل برشلونة وريال في كأس ملك إسبانيا؟ | كرة قدم

تلعب مباريات ربع نهائي كأس ملك إسبانيا وفق نظام خروج المغلوب أي أن برشلونة يستضيف ريال سوسيداد على أرضه، وأتلتيكو مدريد يحل ضيفا على جاره الريال في ديربي العاصمة تحت شعار “الخاسر يخرج”.

ولكن صحيفة “ماركا” (Marca) المحلية كشفت عما أسمته “حدثا سرياليا ومحزنا في تاريخ كرة القدم الإسبانية” إذ احتفظ “البرسا” و”الملكي” (عملاقا الليغا) بالحق في الموافقة على دخول الجماهير المنافسة والتي ترتدي قمصانا وأوشحة أو رموز فريقي سوسيداد و”الأتلتي” إلى ملعبي كامب نو وبرنابيو على الترتيب.

ورغم أن هذا الإجراء قانوني، لكنه يمثل سابقة خطيرة للغاية للعبة من المفترض أنه يشكل “مساحة مفترضة للوئام والتعايش” بحسب “ماركا”.

وكان برشلونة أول من طبق هذا المسار والذي يستمر في ربع نهائي الكأس، إذ حظر دخول مشجعي فريقي إسبانيول وريال للسيدات في كامب نو، كما رفع الفيتو للجماهير الزرقاء والبيضاء (إسبانيول) بالليغا نهاية العام الماضي، وكان المنع الأخير شرارة إشعال الفتيل.

ونشرت “ماركا” -السبت الماضي- أن النادي الكتالوني يتذرع بقواعد “اللاعنف لفرض هذا النوع من القيود”. وقد يكون هذا الإجراء “قانونيًا إذا كانت المواجهة عالية الخطورة” ولكنه بات يعتمده كنهج لمنع دخول جماهير الفرق المنافسة.

وبسبب “القاعدة” التي فرضها “البرسا” فإن مشجعي ريال سوسيداد الـ 162 الذين يأتون إلى كامب نو لن يتمكنوا من ارتداء رموز نادي “سان سيباستيان”. بدوره اعتبر الإسباني إيمانول أغواسيل مدرب سوسيداد أنه “أمر محزن للغاية ألا يتمكن مشجع أن يدعم فريقه خارج ملعبه”.

تذاكر الديربي

في المقابل، سيتمكن عدد قليل من مشجعي “روخيبلانكوس” والذين يحضرون ديربي مدريد في البرنابيو من ارتداء قمصان أتلتيكو. ويبلغ عدد المحظوظين 334 شخصا فقط من بين أكثر من 4 آلاف طلبوا ذلك. وأثار هذا العدد امتعاضا كبيرا رغم أنه قانوني كما في حالة برشلونة.

وعلى عكس ما يحدث بالمسابقات الأوروبية والتي يلزم فيها الاتحاد القاري للعبة (يويفا) الضيوف بحجز حصة من التذاكر للجماهير الزائرة، فإنه لا تنطبق هذه اللائحة في البطولات الوطنية، والقرار النهائي متروك للنادي.

وبعد 24 ساعة فقط، ومع معرفة الحصة المنخفضة للتذاكر المخصصة لأتلتيكو، اشترط الأخير حصول مشجعي “الأتلتي” على التذاكر من خلال موقعه الرسمي على الإنترنت. ويحتفظ الريال بالحق في منع جماهير الفريق الزائر من دخول الملعب إذا اشترت تذاكر من خلال قنوات أخرى.

أي أن مشجعي أتلتيكو الذين يشترون التذاكر بهذه الطريقة لن يتمكنوا من الذهاب إلى الملعب بملابس أو رموز فريقهم، والميرينغي يحتفظ بحق السماح أو رفض دخولهم البرنابيو.

فريال -على عكس برشلونة- لا يقول صراحة إنه سيمنع دخول الجماهير التي ترتدي قميصا أو وشاح أتلتيكو لكن من المفهوم أن الطريقة الوحيدة لتحديد هوية المشجع هي الألوان التي يرتديها.

المسابقات الأوروبية

ومع استمرار ذكرى “غزوة” جماهير أينتراخت فرانكفورت للكامب نو بالدوري الأوروبي ماثلة في أذهان إدارة البرسا وجماهيره، يطرح السؤال الآن حول المسابقات الأوروبية التي تعود قريبًا وكيف يتعامل معها عملاقا الليغا؟ فمواجهتا برشلونة ضد مانشستر يونايتد بالدوري الأوروبي (16 من الشهر المقبل) ومدريد ضد ليفربول بدوري أبطال أوروبا (15 مارس/آذار).

ويلزم “يويفا” أصحاب الأرض بحجز ما لا يقل عن 5% من سعة المدرجات للجماهير الزائرة. ومن المعروف أن أنصار يونايتد وليفربول يسافران بأعداد ضخمة لدعم فريقيهما.

وفي باقي مواجهات ربع نهائي كأس الملك، يستضيف -الليلة- فالنسيا أتلتيك بيلباو، كما يواجه إشبيلية مضيفه أوساسونا.




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى