العالم

حسن شحاتة: صلاح لم يقدم شيئا للمنتخب والعشوائية تسيطر على إدارة الكرة المصرية | رياضة

القاهرة – في أول ظهور له بعد غياب وجه المدرب السابق لمنتخب مصر حسن شحاتة انتقادات لاذعة إلى المنظومة الحالية لكرة القدم المصرية، واعتبر أن محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي لم يقدم شيئا للمنتخب.

وقال شحاتة في تصريحات تلفزيونية إن إسهامات صلاح أقل بكثير من المنتظر من لاعب عالمي بمستوى نجم ليفربول.

وأضاف المدرب المتوج بـ3 ألقاب في أمم أفريقيا مع منتخب مصر إن الجميع يعرف أن صلاح نجم من نجوم العالم وليس نجما من نجوم مصر فحسب، فالجوائز التي أخذها والأهداف التي سجلها تعطيه الحق بأن يكون نجم النجوم.

لكن مدرب الفراعنة السابق قال إن مستوى صلاح مع منتخب بلاده يختلف، فاللاعب “من الناحية الفنية -وعذرا على الكلمة- لم يقدم شيئا مع المنتخب، كان يجب أن يقدم أفضل من ذلك بكثير، وهو نجم نجوم العالم ويجب أن يقدم أكثر من ذلك بكثير عندما يلعب مع منتخب بلاده”.

وأوضح شحاتة في تصريحاته لقناة “البلد” المصرية أن صلاح في عدد كبير من المباريات لم يكن في الصورة المطلوبة مع منتخب مصر، وهذا كان واضحا بشكل كبير، وفي أغلب مباريات المنتخب المصري بمجرد أن يتسلم محمد صلاح الكرة يضغط عليه 3 لاعبين، مما يحد من خطورته.

وعند سؤاله عن بعض الآراء التي تلتمس العذر لصلاح بسبب فرق جودة اللاعبين بين المنتخب وليفربول أيد المدرب المصري الرأي، وقال إنه يجب إيجاد لاعبين يساعدون النجم المصري على التألق، كما كان يجب على المدربين إيجاد طريقة لفتح المساحة للاعب ليفربول الإنجليزي.

منظومة عشوائية

انتقادات شحاتة لم تتوقف عند صلاح، بل شن هجوما على منظومة الكرة في مصر، على خلفية اختيار الإدارة الفنية للمنتخب المصري، مؤكدا أن المدرب إيهاب جلال تعرض للظلم وتم التعاقد معه في وضع صعب ولم يتح له الوقت للقيام بـ3 حصص تدريبية لكي يلعب مباراتين رسميتين ثم مواجهة كوريا الجنوبية وديا، واعتبر أن “كل ذلك كان عشوائيا”.

ورفض المدير الفني التاريخي للمنتخب المصري الحديث عن إدارة الكرة المصرية، مؤكدا أنه لو تحدث عما حدث الفترة الماضية فسيتجاوز في حق الكثيرين، في ظل العشوائية الكبيرة التي تتم بها إدارة منظومة الكرة في مصر.

وحول عرض أي دور عليه في مسألة التخطيط لمستقبل الكرة المصرية قال شحاتة إنه خارج الصورة تماما ولا يعرف لماذا، وأشار إلى أن هذا يعود إلى اتحاد الكرة والقائمين على الاختيار “فحين تنظر إلى الوضع ستجد مدربا فاز بـ3 بطولات قارية متتالية يقيلونه من تدريب المنتخب، وبعد ذلك تتم معاملته باعتبار أن أيامه قد ولت”، حسب تعبيره.

مسيرة تاريخية

وشهد منتخب الفراعنة بقيادة حسن شحاتة حقبة تاريخية، أهمها التتويج بلقب بكأس أمم أفريقيا 3 مرات متتالية، وهو الإنجاز الذي لم يسبقه إليه أحد، وكذلك الفوز بدورة الألعاب العربية عام 2007 ودورة حوض وادي النيل عام 2011.

كما شهدت تلك الحقبة أداء مميزا لمنتخب الفراعنة في كأس العالم للقارات الذي أقيم عام 2009 بجنوب أفريقيا، ونجح خلالها في الفوز على المنتخب الإيطالي بطل العالم، وقدم أداء راقيا أمام البرازيل في لقاء حسمه نجوم السليساو لصالحهم (4-3) بشق الأنفس، لكن الصورة الجميلة لم تكتمل بعد أن سقط منتخب مصر في المباراة الأخيرة أمام أميركا بثلاثية ليودع الفراعنة البطولة.

ورغم البطولات الكثيرة والأداء الأسطوري لمنتخب الفراعنة مع حسن شحاتة فإن عدم تحقيق حلم الجماهير المصرية بقيادة منتخبها لبطولة كأس العالم كان الفشل الأبرز في مسيرة المدرب المصري.

 

المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي




تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى