منوعات

حمل السلاح في أميركا.. بايدن يتعهد بحظر الأسلحة الهجومية إذا حافظ الديمقراطيون على الأغلبية بالكونغرس | أخبار

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الولايات المتحدة ستحظر الأسلحة الهجومية في حال حافظ الديمقراطيون على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ بعد انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر/تشرين الأول المقبل.

وفي نهاية يونيو/حزيران الماضي وقع الرئيس الأميركي جو بايدن ما وُصف بأنه أهم قانون فدرالي لتنظيم حمل السلاح في الولايات المتحدة خلال 30 عاما، وقال إنه سينقذ الأرواح، رغم أنه لم يرتق إلى مستوى تطلعاته.

وقال بايدن “رغم أن هذا القانون لا يشمل كل ما أريده، فإنه يتضمن إجراءات كنت أدعو إليها منذ فترة طويلة ومن شأنها إنقاذ أرواح”.

وأقر الكونغرس الأميركي مشروع القانون قبل ذلك، بدعم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لكنه جاء أقل بكثير مما كان يأمله بايدن، في بلد يعاني من عمليات إطلاق النار.

وغالبا ما تستخدم الأسلحة الهجومية في حوادث إطلاق نار بولايات أميركية عدة وتؤدي لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، فقد قتل أكثر من 20 ألفا و800 شخص في أعمال عنف باستخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة عام 2022، بما يشمل القتل والانتحار، وفقا لمجموعة “أرشيف العنف المسلح”، وهي مجموعة بحثية غير ربحية.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى