منوعات

خطيب اعتصام الصدريين بالعراق: ثورة عاشوراء لن تتوقف حتى النصر على الفاسدين | أخبار

قال خطيب الجمعة في اعتصام أنصار التيار الصدري في العراق، مهند الموسوي، إن -ما سماها- “ثورة عاشوراء” لن تتوقف حتى النصر على الفاسدين جميعا، وفق تعبيره، ولن تقبل بأي حوار معهم.

ويواصل أنصار التيار الصدري، للأسبوع الرابع على التوالي، اعتصامهم أمام مبنى البرلمان بالمنطقة الخضراء في بغداد للمطالبة بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

وقال الموسوي -خلال خطبة الجمعة اليوم- إن الشعب يعاني من ضياع حقوقه، وإن “الحقوق تسترد ولا تعطى”.

وشدد على أن “ثورة الإصلاح لن تقبل بأي حوار مع فسطاط الفساد”، كما أكد أن التيار الصدري لن يستعين بالخارج ولن يخشى أحدا، حسب تعبيره.

وقد حددت المحكمة الاتحادية 30 أغسطس/آب الجاري موعدا لعقد جلسة للنظر في الدعوى المقدمة من التيار الصدري بشأن حل البرلمان.

وفي محيط المنطقة الخضراء أيضا، تستمر اعتصامات أنصار الإطار التنسيقي التي دخلت أسبوعها الثالث، للمطالبة باحترام الدستور وتشكيل حكومة جديدة.

وفي هذا السياق، قال بيان لمكتب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي إن الأخير التقى رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع السياسية في العراق في ظل أزمة اعتصام كل من أنصار التيار الصدري والإطار التنسيقي.

وأكد الطرفان ضرورة إيجاد الحلول التي تنسجم مع المرحلة ومتطلباتها وتسهم في تجاوز الأزمة، وفقا للبيان.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى