منوعات

خلفت قتلى بأفغانستان.. السيول تغمر البيوت وتشرد آلافا في موريتانيا والسودان | أخبار

مدة الفيديو 02 minutes 05 seconds

قتل 20 شخصا وأصيب 45 جراء فيضانات بأفغانستان، في حين شردت السيول آلاف السكان وألحقت أضرارا بالبنى التحية في موريتانيا والسودان.

وأفادت هيئة الأرصاد الجوية الأفغانية بإعلان حالة الطوارئ في 10 ولايات تحسبا لأمطار غزيرة وفيضانات.

وكان مصدر حكومي أفغاني قد قال للجزيرة إن 20 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 45 في فيضانات بمديرية خوشي بولاية لوغر جنوبي العاصمة الأفغانية كابل.

وفي السودان، قالت السلطات المحلية في ولاية الجزيرة جنوبي العاصمة الخرطوم إن أكثر من 8 آلاف أسرة تضررت في قرى محلية المناقل نتيجة الأمطار والسيول.

ودعت غرفة الطوارئ في محلية المناقل الحكومة المركزية إلى التدخل العاجل لمساعدة المتضررين، وحذرت من تدهور الوضع الصحي في القرى المنكوبة.

أعلن والي “الجزيرة وسط” إسماعيل عوض مدينة المناقل منطقة كوارث، وناشد الحكومة والمجتمع المدني للإسهام في تخفيف الضرر بتوفير الخيام لإيواء المتضررين.

وفي مدينة أم دافوق في ولاية جنوب دارفور غربي السودان، قالت السلطات المحلية إن مساحات واسعة غمرتها المياه إثر انهيار جزئي في سد أم دافوق المائي المجاور للمدينة.

وأكدت السلطات أن شخصين قتلا، وأن عشرات العوائل شردت، ودمرت عشرات المنازل، وقطعت مياه السد الطريق البري الرابط بين السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى، وباتت المدينة معزولة ومطوقة بالمياه من كل الاتجاهات.

وفي مدينة كيهيدي جنوبي موريتانيا غمرت مياه الأمطار أحياء وساحات وشوارع رئيسية. وقد تدخل الجيش لإجلاء مئات الأسر إلى مدارس المدينة بعد أن باغتتهم السيول.

وطالب المتضررون السلطات بتقديم مساعدات عاجلة لهم وتوفير مساكن آمنة.

وقد زار الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني المدينة وتعهد بتقديم الدعم للسكان المتضررين من السيول.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى