الشرق الأوسط

روسيا قد تغزو أوكرانيا في أي وقت

حذر المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي الأحد من أن روسيا قد تغزو أوكرانيا في أي وقت. مشيرا إلى أن واشنطن لا تزال تأمل في تجنب أي صراع بين موسكو وكييف، وفقا لما نقلت فوكس نيوز.

وفي مقابلته كانت نظرة كيربي للمستقبل القريب حول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا قاتمة، على الرغم من ادعاء الرئيس الأوكراني فولوديمير زالينسكي أن الولايات المتحدة كانت تبالغ في خطورة الموقف.

بوتين قد ينفذ فورا

إلى هذا، قال كيربي: “لدى بوتين الكثير من الخيارات المتاحة له إذا كان يريد غزو المزيد من الأراضي الأوكرانية، ويمكنه تنفيذ بعض هذه الخيارات على الفور”، مؤكدا أن “العملية قد تكون وشيكة حقا”.

واستذكر تصريحات وزير الدفاع لويد أوستن يوم الجمعة حول أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه “الكثير من القدرات المتاحة للقيام بأعمال واسعة النطاق أو صغيرة النطاق”.

هناك مساحة للدبلوماسية

كما أضاف أنه “ليس من الضروري أن تتعارض الأمور، ما زلنا نعتقد أن هناك مساحة للدبلوماسية، ونود أن نرى هذا هو الحل هنا”.

أما عن رد الفعل الأميركي حيال الغزو، أشار إلى أن واشنطن “واضحة جدًا بشأن العواقب الاقتصادية القادمة جراء الغزو “.

لكنه لفت إلى أن الولايات المتحدة ليست في عجلة من أمرها لفرض عقوبات، مشيرا إلى أن “الضرر الاقتصادي ليس هو الشيء الوحيد الذي يجب أن يقلق بوتين”.

توتر يتصاعد

يشار إلى أن التوتر بين روسيا والولايات المتحدة تصاعد بعدما اتّهمت حكومات غربية موسكو بحشد مئة ألف جندي عند الحدود مع أوكرانيا.

وأثار حشد القوات الروسية مخاوف من أن تكون روسيا تخطط لغزو جارتها، ما أقلق حلف شمال الأطلسي (ناتو) والدول الأعضاء فيه، ودفعه إلى البحث في تعزيز وجوده في المنطقة.

وروسيا متهمة منذ نهاية 2021 بأنها حشدت ما يصل إلى مئة ألف جندي على الحدود الأوكرانية بهدف شن هجوم. لكن موسكو تنفي أي مخطط من هذا النوع مطالبة في الوقت نفسه بضمانات خطية لأمنها بينها رفض انضمام أوكرانيا إلى حلف الأطلسي ووقف توسعه شرقا.

ورفضت الولايات المتحدة هذا الأسبوع الطلب في رد خطي إلى موسكو. وقال الكرملين إنه يفكر في رده.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى