منوعات

رينارد يبرر الإخفاق في كأس العالم ويحدد أهدافه المستقبلية مع منتخب السعودية | كرة قدم

برّر الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب منتخب السعودية، إخفاق فريقه في التأهل لدور الـ16 بنهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر، بالإرهاق الذي عانى منه لاعبوه في مواجهة المكسيك أمس الأربعاء، وقال إن “الأخضر” كان يستحق خسارة أكبر.

وخسر المنتخب السعودي 1-2 أمام المكسيك، في الجولة الثالثة والأخيرة لمباريات المجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات، ليخفق في حجز مقعد بالأدوار الإقصائية للبطولة، وتكرار إنجازه التاريخي الذي حققه في ظهوره الأول بالمسابقة خلال نسخة عام 1994 بالولايات المتحدة.

وقال رينارد -في تصريحات إعلامية- عقب المباراة “ليست خيبة أمل كبيرة. أعتقد أننا لم ندخل المباراة بشكل جيد. في ما يتعلق بالنسق السريع والحضور البدني، كانوا (المكسيك) أفضل منا. كنا دائما نحاول أن نقاتل من أجل الكرة، ولكننا كنا دائما بطيئين ومتأخرين”.

وأوضح “استقبلنا هدفين من ضربتين ثابتتين، وأتيحت لنا بعض الفرص. كان بالإمكان أن نسجل أكثر من هدف، ولكن حينما تكون مجبرا على الفوز لا تستطيع غلق كل المساحات والمنافذ. أعتقد أن النتيجة لا تعكس سير المباراة، فقد كنا نستحق الهزيمة بفارق كبير من الأهداف لولا وجود العويس. أنقذنا من هدف في الدقيقة الثالثة، ولم نستطع التعامل مع شراسة وحماس المكسيك في المواجهات الثنائية”.

ورفض المدرب الفرنسي إلقاء اللوم على الغيابات في صفوف السعودية مع ابتعاد 4 لاعبين للإصابة والإيقاف. وقال “التشكيلة بها 26 لاعبا، وعلينا التعامل بما لدينا. نعم، الإصابات أثرت علينا، لكنها ليست عذرا، أمام بولندا كنا الطرف الأفضل، لكننا افتقرنا إلى الفاعلية. أما اليوم، فلعبنا بشكل سيئ”.

وأشار رينارد إلى أنه وجه التهنئة للاعبي السعودية على أدائهم الإجمالي في البطولة. وأضاف “قدمنا أفضل ما لدينا، ولن ننسى العمل الذي قمنا به معًا، أنا فخور بالعمل مع الفريق واللاعبين، لكننا لم نستحق الفوز اليوم”.

وتحدث رينارد عن صعوبة المشاركة في كأس العالم، بسبب تنوع الفرق وقوتها. وقال “ما حدث لنا تكرر مع قطر وتونس، من الصعب بلوغ دور الـ16، فالسعودية نجحت في ذلك مرة واحدة من قبل منذ فترة طويلة عام 1994، نحلم بالعودة إلى كأس العالم والتأهل إلى الدور التالي”.

وأشار رينارد إلى أن السعودية ستبدأ الاستعداد لكأس آسيا 2023 التي تستضيفها قطر. ولم يحدد الاتحاد الآسيوي موعد البطولة، سواء في نهاية عام 2023 أو تأجيلها حتى 2024.

وختم بقوله “لدينا وقت طويل للاستعداد لكأس آسيا التي ربما تقام في نهاية العام المقبل، الفوز باللقب والنجاح في تصفيات كأس العالم المقبلة من أهداف المنتخب السعودي”.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى