العالم

سلسلة أمثالنا.. “أندم من الكسعي” مع شاب راوي (فيديو) | ابداعات

مدة الفيديو 03 minutes 02 seconds

نشر اليوتيوبر المصري محمد شبراوي حلقة جديدة من سلسة “أمثالنا” عبر قناته على يوتيوب.

وقال شبراوي: لكل مثلٍ موردٌ ومضرب، فالمورد الحادثة الأولى التي شهدت ميلادَ المثل، والكُسعيُ من الرُّماةِ المهرَة، صنعَ قوسًا يصيدُ به، وفي بعض الليالي رمى غزالًا بسهامه الخمسة، وظن أنه لم يُصبْه فكسرَ قوسه، فلما أشرقت الشمس رأى أن جميع السهام أصابت الهدف، فعضَّ على إصبعه حتى قطعه، فقيل “أندم من الكُسعي”.

وأضاف: يُقبِل كثيرون على بعض الأفعال دون تريثٍ أو مشورة، ثم يعض على أنامل الغيظ بعدما يتبين له الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر! وقد تذهبُ نفسه حسراتٍ دون طائل، فيأتي هنا مضربُ المثل الأول (أندمُ من الكُسعي)، ولذلك قالوا “إيَّاك وما يُعتذرُ منه”، وقالوا “العجلة من الندامة”.

وتناقش سلسلة (أمثالنا) الصلة بين الأمثال الشعبية في العالم العربي وعلاقتها بأصولها في الفصحى، بجانب التأثيرات الاجتماعية والثقافية في توليد الأمثال وتعبيرها عن آمال الشعوب وآلامها.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى