منوعات

شاهد- انتهاء الرقابة الأوروبية على اليونان | أخبار

مدة الفيديو 00 minutes 59 seconds

أنهى الاتحاد الأوروبي 12 عاما من الرقابة المالية التي فرضت على اليونان مقابل خطط إنقاذ، بعد أزمة الديون التي عصفت باقتصاد البلاد. من جانبه، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إن انتهاء الرقابة الأوروبية يتيح لأثينا مزيدا من الحرية في صنع السياسات. وفي ما يلي، أبرز محطات الرقابة الأوروبية:

الرقابة المالية الأوروبية فرضت على اليونان مقابل خطط إنقاذ بعد أزمة الديون التي عصفت باقتصاد البلاد (الجزيرة)

أكتوبر/تشرين الأول 2009

الإعلان عن عجز في الميزانية بنحو 13% من الناتج المحلي الإجمالي، أي أعلى بنحو 4 مرات من معايير الاتحاد الأوروبي.

مايو/أيار 2010

موافقة صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي على منح اليونان 110 مليارات يورو في شكل قروض على مدى 3 سنوات.

فبراير/شباط 2012

الاتحاد الأوروبي يوافق على خطة الإنقاذ اليونانية الجديدة بقيمة 130 مليار يورو، مع عملية إعادة هيكلة ديون هي الأكبر من نوعها في التاريخ.

يوليو/تموز 2013

وافق البرلمان اليوناني على إجراءات تقشف جديدة تشمل تسريح آلاف العمال ومزيدا من الضرائب وخفض الأجور.

أبريل/نيسان 2014

اليونان تعود إلى سوق السندات الدولية بإصدارها الأول من سندات اليورو منذ 4 سنوات.

أغسطس/آب 2015

الموافقة على خطة الإنقاذ الثالثة ومقدارها 86 مليار يورو.

أغسطس/آب 2018

اليونان تخرج من برنامج الإنقاذ النهائي مع اكتمال برنامج الإنقاذ الذي بدأ عام 2015، وهو ثالث برنامج إنقاذ للبلاد منذ عام 2010.

أغسطس/آب 2022

الاتحاد الأوروبي يعلن انتهاء مراقبته إنفاق الحكومة اليونانية، مؤكدا نجاح اليونان في برنامج الإصلاحات الاقتصادية والمالية.


تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى