منوعات

صلاح ونونيز.. كيف تشرح “نظرية داروين” التطور الهجومي لليفربول؟

ليس سهلا أن يرحل لاعب كان ضلعا رئيسيا لفريق ما لمدة 6 سنوات، ولكن أيضا ليس سهلا أن تحتفظ بخط هجوم يضم لاعبَيْن يطمح كلٌّ منهما إلى لقب النجم الأول، بل إن من الإعجاز أن ينجح مدرب في الحفاظ على تلك الثنائية لمدة 5 سنوات دون أن تنفجر وتُفجِّر معها غرفة الملابس بالكامل.

بناء على ذلك، تمت التضحية بساديو ماني والإبقاء على محمد صلاح في ليفربول، الحدث الذي لم يكن سهلا على الإطلاق نظرا لقيمة النجم السنغالي، تلك التي يحتاج الريدز إلى كثير من العمل لتعويضها. ولذلك نحن هنا الآن لنبحث مع كلوب عن خلطته الجديدة، تلك التي اكتشفنا أنها ستتم من خلال “نظرية داروين” التي ستؤدي إلى تطور حتمي في الخط الأمامي!

رحلة ماني

ساديو ماني (غيتي إيميجز)

نحن هنا نتحدث عن لاعب وصل إلى ليفربول في 2016، لم يكن التعاقد الأفضل نظريا، حيث رجحت كفته على الاسم الألمع وقتها ماريو غوتزه، الذي انتظر الجميع أن يُعيد تألقه من جديد حين يجتمع شمله بأبيه الروحي يورغن كلوب. لكن ماني كان أقوى من تلك الانتقادات الموجَّهة لانضمامه بكثير، فأصبح نجم الفريق الأول منذ قدومه، وظل كذلك حتى انضم محمد صلاح بعدها بعام واحد فقط، كما جعل رحيل كوتينيو نفسه أمرا هينا، وفوق كل ذلك سجَّل 120 هدفا وصنع 46 آخرين في 6 مواسم خاض خلالها 296 مباراة، بوصفه ثاني أكثر لاعبي الفريق تسجيلا وصناعة بعد صلاح. (1)(2)(3)

بدأ ماني مع ليفربول جناحا أيمن، ثم انتقل إلى الجانب الأيسر ليُفسح المجال للوافد الجديد صلاح. على اليسار، أبدع ماني بوصفه جناحا عكسيا وأعاد اكتشاف نفسه، وبات المُحرِّك الرئيسي لخط هجوم ليفربول بالكرة، فرغم تربُّع الفرعون المصري على عرش النجم الأول والهدّاف طوال فترته مع الريدز، فإن الكرة كانت تستمر بين أقدام ساديو لفترة أطول، حتى وإن وضعها “مو” في الشباك في نهاية المطاف.

خلال العام الماضي، كان من الواضح أن المفاضلة بين صلاح وماني قد وصلت إلى الأمتار الأخيرة، وأن أحد النجمين سيرحل بالفعل عن ليفربول بنهاية موسم 2022. ومع الأخبار التي تتنبأ برحيل أحدهما، كانت هناك العديد من الأسماء المرشَّحة لتعويض الاسم الذي سيستقر ليفربول على التخلُّص منه، أو بالأحرى الاسم الذي سيُحدِّده ليفربول بناء على موقف الفرعون المصري من التجديد الذي حدث بالفعل في يونيو/حزيران الماضي. (4)(5)

القاسم المشترك بين هذه الأسماء أنها أجنحة، وهذا بديهي نظرا إلى أن أحدهم سيُعوِّض رحيل جناح، ولكن في النهاية وقع الاختيار على داروين نونيز الذي يلعب مهاجما مقابل 100 مليون يورو بحساب الإضافات، وهو رقم يؤكد أنه جاء ليلعب أساسيا رفقة محمد صلاح، ومعهما لاعب واحد من الثلاثي روبيرتو فيرمينو ولويس دياز وديوغو جوتا. (6)

مفتاح أرنولد

صلاح وأرنولد 12
أوضح جون مولر أنه في الموسم الماضي كان بإمكانك رؤية دخول أرنولد إلى العمق، بينما يلعب صلاح دور الجناح التقليدي حين تصل الكرة إلى مناطق الخطورة. ليس دائما بالطبع، ولكن أكثر من السنوات الماضية. (غيتي)

في الحقيقة كان سرد أرقام وأهمية وخصائص النجم السنغالي مع ليفربول مجرد مُقدِّمة لما هو آتٍ، فمن خلال المعطيات المذكورة يمكنك بسهولة استنتاج تغيُّر الشكل الهجومي للريدز. وهنا سنعود خطوة إلى الوراء، نظرا لأن التحوُّل الذي يبدو أن كلوب يُخطِّط له فيما يتعلق برسمه الهجومي قد ظهرت ملامحه بالفعل خلال الموسم الماضي، حيث كان رحيل ماني متوقَّعا.

منذ انضمامه، اعتاد صلاح أن يكون أقرب إلى العمق منه إلى الجناح، أو على الأقل يكون الخيار الأقرب إليه حين يصل إلى الثلث الهجومي هو الدخول إلى قلب الملعب ليضع الكرة على قدمه اليسرى بعد استلامها، والباقي نعرفه جميعا. في الموسم الماضي، اختلف الأمر قليلا، حيث تبدلت الأدوار بعض الشيء بينه وبين رفيقه على الناحية اليمنى ألكسندر أرنولد.

في تحليله لـ “ذي أثلتيك”، أوضح جون مولر أنه في الموسم الماضي كان بإمكانك رؤية دخول أرنولد إلى العمق، بينما يلعب صلاح دور الجناح التقليدي حين تصل الكرة إلى مناطق الخطورة. ليس دائما بالطبع، ولكن أكثر من السنوات الماضية، حيث بدأ أرنولد بالتجوُّل في الجهة اليمنى في الثلث الأخير. الاقتراب من المرمى جعله أكثر خطورة بصفته صانع الألعاب الرئيسي في ليفربول، وعليه فإنه سيكون السلاح الأكثر فتكا حين يُفكِّر الريدز في الاهتمام أكثر بالعرضيات الخلفية (cutbacks) باعتبارها إحدى أهم وسائل تسجيل الأهداف. لكن ذلك في الوقت نفسه أبعد صلاح عن الوضعية التي يحبها، حيث الدخول إلى قلب الملعب بالكرة والبحث عن التسديد بيُسراه التي تعرف الطريق جيدا. (7)

هذه الحيلة التي أبعدت صلاح عن المرمى آتت ثمارها مع النجم المصري على مستوى الأرقام على عكس المتوقَّع، فضلا عمّا أضافته من غزارة تهديفية لفريق ليفربول. حيث أنهى “مو” الموسم في صدارة الهدافين برصيد 23 هدفا، وهو أفضل رقم له منذ 2017-2018، واحتل المركز الأول على مستوى صناعة الأهداف بـ13 تمريرة حاسمة، وهو أكبر رقم له على الإطلاق. وارتفعت الأرقام الهجومية لألكسندر أرنولد إلى مستوى أعلى في الوقت ذاته، وإجمالا، سجَّل ليفربول 94 هدفا، وهو الموسم الأكثر غزارة تحت قيادة كلوب على الإطلاق. (8)(9)(10)

نظرية “داروين”

Darwin Nunez Mohamed Salah 11
(رويترز)

هنا يمكن أن يضع داروين نظريته الخاصة للتطور، حيث إن الدور الجديد لصلاح يمكن أن يكون أكثر فاعلية في الموسم الجديد، والسبب سيكون وصول داروين نونيز. ما العلاقة؟ سؤال وجيه، يحتاج منا إلى إجابة وجيهة بطبيعة الحال، ولكنها كغيرها من الإجابات الوجيهة، تحتاج إلى تحليل المعطيات قبل الوصول إلى نتائج، أليس كذلك؟ حسنا، هيا بنا نُكمل.

حين يقوم أي مدافع بمراقبة جناح عكسي -يلعب بقدمه اليسرى على اليمين أو اليمنى على اليسار- فإن الخيار الأول بالنسبة له يكون إغلاق زاوية المراوغة إلى داخل الملعب، لأن ذلك يصنع خطورة أكبر، حيث تكون الكرة مُهيَّأة على القدم التي يُفضِّلها اللاعب، إضافة إلى أنه يكون أقرب إلى المرمى. وبناء عليه فإنه بالطبع سيكون أكثر قدرة على صناعة الخطورة بتسديدة ترتفع احتمالية دخولها إلى الشباك، أو تمريرة موجَّهة لزميل يحتل موقعا أخطر.

الملك المصري استطاع التعامل مع تلك الحيلة جيدا في كثير من الأوقات، حيث إنه يستطيع الذهاب في الزاوية الأسهل بأن يراوغ إلى خارج الملعب وليس إلى داخله، تاركا الكرة على قدمه اليمنى؛ ببساطة لأنه يستطيع التسديد بها بكفاءة مميزة، وبالطبع هدفه الشهير في مرمى مانشستر سيتي خير مثال على ذلك، الذي كاد يُكرِّره بنسخة مطابقة في نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير أمام ريال مدريد لولا تيبو كورتوا. (11)(12)

من الممكن أن يحدث ذلك حين يكون صلاح داخل منطقة الجزاء، أو قريبا من المرمى، بشرط وجود زاوية تسديد مفتوحة من الأساس حتى يتمكَّن من المراوغة ثم التسديد مباشرة. هذه الحالة ليست موضوعنا، ولكن الجديد الذي نتحدث عن تكراره في الموسم الماضي هو إكمال صلاح في كثير من الأحيان للركض على الجناح، مع دخول أرنولد إلى العمق في الثلث الأخير، حيث يكون “مو” أقرب من خط التماس منه إلى منطقة الجزاء، فضلا عن المرمى.

في هذه الحالة، يكون الحل الأكثر خطورة هو إرسال كرة عرضية بالقدم الضعيفة، حتى لا يعود اللاعب إلى الخلف ويبحث عن إعادة اختراع الهجمة، ولكن في الوقت نفسه، يجب أن تضع في الحسبان أن دقة تلك العرضية ستتأثر لأن اللاعب يرسلها بالقدم الضعيفة لا القوية، الأمر الذي اتفقنا أنه الهدف الرئيسي من قرار المدافع بإغلاق زاوية المراوغة لداخل الملعب، مُفضِّلا ذهاب الجناح بمحاذاة خط التماس.

إرسال العرضية بالقدم الضعيفة يجعل الخيار الأسهل هو إرسالها إلى القائم القريب للحفاظ على دقتها قدر الإمكان، وبنظرة إحصائية، تجد أنه منذ موسم 2018 وحتى نهاية موسم 2022، فإن 45% من العرضيات التي أرسلها الجناح بقدمه الضعيفة قد ذهبت إلى القائم القريب، مقابل 35% للقائم البعيد، و12% فقط للخلف نحو نقطة الجزاء. وهنا حان وقت الإجابة الوجيهة عن السؤال الوجيه. (13)

أمام فولهام، سجَّل نونيز هدفه الأول في البريميرليغ في مباراته الأولى كذلك، الذي جاء من خلال لمسة ذكية بالكعب لكرة عرضية من صلاح استقبلها على القائم الأول، تلك التي جاءت بعد دقيقتين فقط من المحاولة نفسها، ولكن تألق حارس مرمى فولهام مارك روداك حال بينها وبين الدخول إلى الشباك في المرة الأولى. الآن تتضح ملامح شيء ما. (14)

قبل ذلك بأسبوع، لعب ليفربول أمام مانشستر سيتي مباراة الدرع الخيرية، وفاز الريدز بثلاثة أهداف لهدف حيث سجَّل نونيز الهدف الثالث، بعد أن أرسل صلاح كرة عرضية ولكنها لم تجده على القائم القريب، فأُرسلت إلى البعيد حيث أعادها روبرتسون له بلمسة ليضعها برأسه في شباك إيدرسون. (15)

تذكَّر أن تكرار تلك الجملة لأكثر من مرة حدث خلال أقل من 3 أشواط لعبها صلاح ونونيز معا، وأنها الجملة الأكثر تكرارا لليفربول في خطه الأمامي بعد رحيل ساديو ماني، وهي التي تُعطي فاعلية أكبر لتبادل الأدوار الذي حدث بين صلاح وأرنولد في الموسم الماضي. وكلها خيوط سيؤدي ربطها معا إلى الرهان على تلك الجملة بشكل متكرر بوصفها أحد أهم الأسلحة الهجومية لكلوب، ويؤدي أيضا إلى تفسير “نظرية داروين” لتطور خط هجوم ليفربول، داروين نونيز بالطبع عزيزي القارئ.

3 من 5

صلاح وأرنولد 12 1
(رويترز)

الآن تتبقى معضلة وحيدة، حيث يضم خط هجوم ليفربول 5 لاعبين. بالأحرى يضم صلاحا و4 آخرين؛ أحدهم جاء مقابل 100 مليون يورو فمن البديهي أن يلعب مع الفرعون المصري، خاصة بعدما اتضحت ملامح أولية لثنائيتهما معا. السؤال الآن: مَن سيكون ثالثهما مع تبقي 3 أسماء ليست رنانة ولكنها تُقدِّم المردود المطلوب؟ بمعنى أن فيرمينو ولويس دياز وجوتا بإمكانهم إضافة الكثير، ولكن لن يمتعض أحدهم غالبا إذا وجد نفسه على مقاعد البدلاء.

الإجابة عن هذا السؤال تتطلَّب النظر إلى خصائص نونيز، بالطبع لأننا لا نحتاج بعد كل هذه السنوات إلى أن نستكشف خصائص صلاح. بالنسبة للمهاجم الجديد فهو ليس اللاعب رقم 9 التقليدي، ولكنه يتمتع بمواصفات المهاجم الكلاسيكي حيث التمركز داخل منطقة الجزاء والتسجيل بالقدم والرأس وإنهاء الفرص بمختلف الوضعيات، ولكنه لا يتوقف عند كونه كلاسيكيا، فهو يتحرك حول منطقة الجزاء كثيرا ولا يمكن اعتباره لاعب صندوق، نظرا إلى ميله إلى اليسار في أغلب الأوقات، وعودته لقيادة التحولات الهجومية، وقيامه بما هو أكثر من تسجيل الأهداف.

بوجود نونيز رفقة صلاح، سيكون لويس دياز الأقرب لأن يكون ثالثهما على اليسار إذا احتاج كلوب إلى التحوُّل إلى جناحين ومهاجم، وسيكون فيرمينو حلا إذا بحث كلوب عن تقريب المسافة بين جناحيه وبين المرمى باستخدام مهاجم وهمي، وسيكون جوتا إذا احتاج المدرب الألماني إلى أن يكون الثلاثي الأمامي أكثر قدرة على تسجيل الأهداف وإنهاء الفرص. ولكن إجمالا، يبدو أن فكرة لويس دياز هي الأقرب للتطبيق، على الأقل في أغلب الأحيان. (16)

كلوب صلاح 25
كلوب ليس ربّان السفينة الأوحد فيما يخص التعاقدات، وأن في ليفربول هناك العديد من المحطات التي تمر خلالها أي صفقة، خاصة لو كانت للاعب لا يُصنَّف نجمَ صفٍّ أول. (رويترز)

في النهاية، وجب التذكير أن كلوب ليس ربّان السفينة الأوحد فيما يخص التعاقدات، وأن في ليفربول هناك العديد من المحطات التي تمر خلالها أي صفقة، خاصة لو كانت للاعب لا يُصنَّف نجمَ صفٍّ أول. هناك ثقة دائما في أن الريدز لا يتعاقدون مع أي لاعب اعتباطا، وحين يقومون بدفع 80 مليون يورو بالإضافة إلى 20 مليون حوافز، فما عليك سوى انتظار شيء غير اعتيادي. تذكَّر ما حدث مع فيرجيل فان دايك قبل 4 سنوات، ربما يجعلك ذلك تنتظر الشيء غير الاعتيادي بشغف أكبر.

___________________________________________

المصادر

  1. انضمام ساديو ماني إلى ليفربول 2016
  2. إحصائيات ساديو ماني مع ليفربول في 6 مواسم
  3. لماذا يعتبر التعاقد مع ماني من ليفربول بمثابة بيان نوايا من بايرن ميونيخ – ذا أثلتيك
  4. محمد صلاح يجدد عقده مع ليفربول
  5. قائمة المرشحين لتعويض رحيل ساديو ماني أو محمد صلاح عن ليفربول
  6. ليفربول يتعاقد مع داروين نونيز
  7. مجموعات مهارات نونيز وصلاح تعني أن ليفربول يمكن أن يحول فلسفته إلى القائم القريب – ذا أثلتيك
  8. المصدر السابق
  9.  كيف تطور ليفربول: تياجو في النصف الأيسر والمزيد من التمريرات الخلفية مثل مانشستر سيتي – ذا أثلتيك
  10. المصدر السابق
  11. فرص محمد صلاح الضائعة أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2022
  12. هدف محمد صلاح في مانشستر سيتي 2022
  13. كيف حصل تنظيم فولهام في خط الوسط على التعادل 2-2 مع ليفربول – ذا أثلتيك
  14. المصدر السابق
  15. أول أهداف داروين نونيز بقميص ليفربول
  16. مجموعات مهارات نونيز وصلاح تعني أن ليفربول يمكن أن يحول فلسفته إلى القائم القريب – ذا أثلتيك

تابع القراءة من المصدر الرسمي من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى